اخترنا لكم

تفاصيل لقاء العامري بمبعوث ترامب والسفير الأميركي

كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية، الخميس، عن تفاصيل اللقاء الذي جرى خلف الكواليس بين رئيس تحالف الفتح هادي العامري ومبعوث الرئيس الأميركي بريت ماكغورك والسفير الأميركي دوغلاس سيليمان، مشيرا إلى أن الأميركيين اعترفوا بعجزهم عن اختراق الساحة العراقية.

وقالت الصحيفة في تقرير له حصلت “الإبـاء” ” إن المبعوث الأميركي للتحالف الدولي بريت ماكغورك، والسفير الأميركي في العراق دوغلاس ألن سيليمان، التقيا بزعيم تحالف «الفتح» هادي العامري”، مبينة أن “اللقاء كان بعيداً عن الأضواء، اعترف فيه الأميركيون – بطريقةٍ مبطّنة – بعجزهم عن إحداث خرق في الساحة العراقية عموماً، و«الشيعية» خصوصاً، حيث لطهران (اليد الطولى)”.

وأضافت الصحيفة، أن “الأميركيين أكدوا أنهم في غنىً عن أي مشاكل جديدة مع طهران في الساحة العراقية، مشددين على ضرورة «البحث عن حل وتسوية للأزمة السياسية القائمة في العراق بين واشنطن وطهران”.

وبينت، أن “الاعتراف/ العرض الأميركي بعدما فَشِل الأميركيون وحلفاؤهم السعوديون في إشعال الشارع الجنوبي الغاضب في الأيام الماضية. «فتنة البصرة» كادت تحرق العراق لولا ضبط النفس”، مشيرة إلى أنه “دخل على خط الفتنة رئيس الوزراء المنتهية ولايته، حيدر العبادي، حيث أراد الاستثمار فيها للحفاظ على موقعه لولاية ثانية لكنه فشل الأميركيون والسعوديون في ذلك، وفشل العبادي أيضاً”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “العامري واجه الوفد الأميركي بذلك، مُستعرِضاً «معلومات» عن الحراك الأميركي التخريبي”، مؤكدة أن “العامري ابدى موقفاً صلباً تجاه الوفد الأميركي، ليس من موقعه الرافض – وبشكلٍ قطعي – لما جرى في البصرة، بل «ترجمةً» لمناخ النجف المستاء من التدخل الخشن للأميركيين والسعوديين في الشأن العراقي أخيراً”.

السابق
صرف وجبة جديدة من سلف المتقاعدين
التالي
مكتب العبادي: قرارات مهمة ستصدر قريبا لمحاربة الفساد وسنضرب المتورطين بيد من حديد

اترك تعليقاً