العراق

توجه لتغيير نظام الحكم في العراق

كشف النائب عن كتلة البناء، عبد الهادي السعداوي، الخميس، عن وجود توجه نيابي لتغيير الدستور العراقي ونظام الحكم في البلاد، مبينا ان هذا التوجه تبلور في مجلس النواب بعد اعتراض كتلة الاعمار والاصلاح على المرشحين الثمانية في كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال السعداوي لـ”عين العراق نيوز” انه “بعد احداث جلسة منح الثقة للمرشحين الثمانية في كابينة عادل عبد المهدي والفوضى التي تسببت بها كتلة الاصلاح والاعمار في البرلمان، تبلور توجه لدى اغلب النواب بتغيير الدستور العراقي ونظام الحكم في البلاد والدمج بين النظامين الرئاسي والبرلماني، وان يكون اختيار رئيس الوزراء بالانتخاب وليس رئيس الجمهورية بالإضافة الى المحافظين يكون اختيارهم بالانتخاب ايضا”.

وتابع انه ” لا يمكن للسلطة التشريعية ان تستمر بهذه الفوضى بعد الاحداث التي شهدتها جلسة منح الثقة لمرشحي عبد المهدي يوم الثلاثاء الماضي ، لان النائب وصل الى البرلمان لتمثيل 100 الف ناخب ونقل معاناتهم وخدمتهم وليس من اجل الصراعات بالأيدي”.

يذكر ان النائب عن ائتلاف دولة القانون، عبد الهادي السعداوي، قال امس الاربعاء، ان التيار الصدري وتيار الحكمة حصلوا على حصصهم من الوزارات والان يعملون عمل المعارضة والفوضى داخل البرلمان.

وذكر السعداوي لـ”عين العراق نيوز” ان “جلسة البرلمان امس هي جلسة فوضى ولا توجد ارادة فوق ارادة النواب وأثبتت ان البرلمان يتكون من كتل حاكمة ومعارضة ولكن المعترضين على كابينة عادل عبد المهدي في جلسة امس الثلاثاء لا نعرف هل هم من المعارضة او الكتلة الحاكمة”.

وتابع ان “التيار الصدري حصل على أربع وزارات والحكمة حصل على وزارتين والان يعملون عمل المعارضة واثارة الفوضى في البرلمان وهذا يؤدي الى تعطيل المؤسسة التشريعية”.

واضاف النائب عن ائتلاف دولة القانون، ان “المعترضين على بعض مرشحي الوزارات، عليهم ان ينتبهوا للمحافظات المدمرة والتي تعاني الاهمال، افضل من الانشغال في الوزارات وتقسيم الكعكة وفرض ارادتهم على الكتل”.

السابق
حزب الله يخطط للاستعانة بقوات عراقية للسيطرة على الجليل
التالي
“اتفاق ” بشأن تمرير ما تبقى من الكابينة

اترك تعليقاً