العراق

ثلاثة الاف داعشي يتنقلون بالصحراء بين العراق وسوريا


شدد القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، الأربعاء، على ضرورة تأمين سجن الحوت، فيما اشار الى ان هناك نحو ثلاثة الاف “داعشي” يتنقلون بالصحراء بين العراق وسوريا.

وقال الزاملي في بيان إن “عملية التخطيط من قبل الدواعش لتهريب السجناء مستمرة، حيث تم تهريب آلاف السجناء من سجون القصور الرئاسية في البصرة ومن سجن ابو غريب والتاجي وسجون صلاح الدين والموصل والأنبار”، مبيناً ان “السبب الرئيسي في سقوط مدينة الموصل هو تهريب السجناء”.

وأضاف الزاملي انه “تم احباط أكثر من محاولة لتهريب السجناء من سجن الناصرية (الحوت) الذي يضم بحدود أكثر من عشرة آلاف إرهابي أغلبهم من قادة تنظيم داعش وقد حكم على الكثير منهم بالإعدام”، مستغرباً “من عدم تنفيذ وزارة العدل لأحكام الإعدام بحقهم”.

وتابع ان “العمل والتخطيط مستمر من قبل الخلايا الارهابية المتمركزة في الصحراء الغربيةوفي أودية حوران والقذف والمناطق الأخرى في الصحراء الغربية الممتدة بين العراق وسوريا والسعودية لتهريبهم”، مشيرا الى “تواجد بحدود من ٢٠٠٠ إلى ٣٠٠٠ إرهابي داعشي يتنقلون بالصحراء بين العراق وسوريا”.
مقالات ذات صلة

وتابع رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية السابق ان “أي عملية تهريب للسجناء من سجن الحوت هو بمثابة إعادة الحياة مرة اخرى ل‍داعش الإرهابي ب‍العراق وسوريا”، لافتاً إلى إن “هذا الأمر لو حصل كان ليؤدي إلى نكسة اخرى لاتقل تأثيراً عن نكسة سقوط الموصل”.

واكد الزاملي ان “هذا التنظيم الإرهابي لازال يحتفظ بملايين الدولارات كرصيد مالي وكذلك لازال يعمل بتجارة تهريب النفط والمقاولات وتهريب المخدرات والآثار وتحت اسماء وهمية وتجار وسماسرة وهميين”، لافتا الى انه “لازال يمتلك أموالاً طائلة وكميات كبيرة من الذهب حصل عليها بعد احتلال ثلث الاراضي العراقية ونصف الاراضي السورية”.

وشدد الزاملي “على ضرورة تأمين السجون وخاصة سجن الحوت الذي يقبع فيه اكبر قيادات داعش الارهابي ووضع خطة محكمة لمنع تكرار كارثة سقوط الموصل مرةً أخرى”، مطالباً القائد العام للقوات المسلحة بـ”التحرك السريع للسيطرة على الصحراء الغريبة من العراقللقضاء على التجمعات المتبقية من تنظيم داعش الارهابي”.

وتابع الزاملي ان “على الحكومة العراقية والوزارات الامنية الحفاظ على التحسن الامني والنجاحات التي حققتها القوات الامنية والحشد الشعبي في القضاء على هذا التنظيم الارهابي والسيطرة على الحدود الغربية مع دول الجوار وخاصة سوريا”.

وكشفت خلية الصقور امس الثلاثاء، عن احباط مخطط لاستهداف سجن الحوت في مدينة الناصرية بهدف تهريب عناصر وقادة خطرين في تنظيم “داعش”، مبينة ان زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي ارسل 59 اﻧــﺘــﺤــﺎرﻳــﺎ واﻧﻐﻤﺎﺳﻴﺎ وﻋــﺠــﻼت ﻣﻔﺨﺨﺔ وأﺣــﺰﻣــﺔ ﻧﺎﺳﻔﺔ اﻟــﻰ المضافات واﻷﻧﻔﺎق ﻓﻲ ﺻﺤﺮاء اﻷﻧﺒﺎر القريبة من السجن، فيما اشارت الى انها احبطت الهجوم واعتقلت قائد المجموعة المكلفة بالعملية.

السابق
خبير امني : تفجير بلد دمر أسلحة ثقيلة تابعة لإيران وتم ”بفعل فاعل”
التالي
تشكيل ’’درع نينوى’’ بتمويل من بارزاني وتضمينه دواعش تمهيداً لاحداث خطيرة بالمحافظة

اترك تعليقاً