العراق

جهات سياسية تريد تصفية الحسابات مع الحكومة من خلال التظاهرات

اتهم عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، هريم كمال اغا، الأربعاء (29 تموز 2020)، جهات سياسية بمحاولة استغلال مطالب المتظاهرين المشروعة من اجل تصفية حسابها مع الحكومة الجديدة. 

وقال كمال في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان “المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرون في بغداد والمحافظات الاخرى مشروعة ومن واجب الحكومة الاستجابة لها”، مبينا ان “حكومة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لا تزال فتية بالتالي هي بحاجة الى الوقت لتحقيق تلك المطالب”. 

واضاف ان “هناك جهات سياسية تحاول استغلال مطالب الشارع لتصفية حساباتها مع الحكومة، بالاضافة الى تنظيمات مشبوهة واجندة خارجية تعمل على اصطدام المتظاهرين بالقوات الامنية بهدف خلق أزمة جديدة في البلاد”.

واصدر رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي اليوم، توجيهات بشأن التظاهرات، وأكد التزامه الشخصي بحماية المحتجين.

وذكر المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، إن ” الكاظمي حثّ الوزراء على النزول للشارع والاستماع لمطالب المتظاهرينَ”.

واضاف ملا طلال، أن “الكاظمي أكد على جميع القوات الأمنية حماية المتظاهرين السلميين والتعاون معهم”، مشيرا الى أن القائد العام للقوات المسلحة “أكد التزامه الشخصي والأخلاقي بحماية المتظاهرين”.

وأصدرت وزارة الداخلية، الثلاثاء (28 تموز 2020)، بياناً بشأن الأحداث التي جرت بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، فيما أكدت الوزارة وجود مجموعات إجرامية تضرب المتظاهرين وتفتعل الصدامات، بحسب تعبيرها.

وذكر إعلام الوزارة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن “أجهزتنا الامنية رصدت خلال الساعات المنصرمة، وفي ضوء نتائج التحقيق الاولية في احداث ليلة الاحد – الاثنين مجموعات اجرامية خطرة في ساحة التحرير، تسعى لصنع الفوضى و عبر ضرب المتظاهرين من الداخل، وافتعال الصدامات مع الاجهزة الامنية التي تهدف الى حفظ امن الساحة وحق التعبير السلمي عن الرأي”.

وأضاف البيان: “نجدد التأكيد على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة بعدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين لأي سبب كان، وقد صدرت توجيهات مشددة بهذا الشأن”، داعياً “المتظاهرين للتعاون معنا لحماية الساحة وضبط العناصر التي تحاول تنفيذ اعمال اغتيال لنسبها الى القوات الامنية”.

وتابع: “نهيب بشبابنا الواعي ان ينظر بعين المسؤولية الى المسار الخطر الذي تحاول جماعات مسلحة خارجة عن القانون لجر البلاد اليه، لتنفيذ مقاصدها الخبيثة”.

وأمس الاثنين، عقد رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، في مقر وزير الداخلية، اجتماعاً مع القيادات الأمنية، بحضور وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني ومستشار الأمن الوطني.

وتم خلال الاجتماع  وفق بيان رسمي مناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد، ومستجدات الأحداث التي حصلت يوم أمس .

ووجّه الكاظمي بتقصي الحقائق بشأن الاحداث المؤسفة التي جرت يوم امس، على أن تصل النتائج خلال مدة أقصاها اثنتين وسبعين ساعة.

وشدد الكاظمي على أن التظاهر السلمي حق كفله الدستور العراقي، وواجب الحكومة وأجهزتها الأمنية حماية التظاهرات السلمية والاستماع لمطالب المتظاهرين .

وتم التأكيد خلال الاجتماع، على دعوة  المتظاهرين السلميين الى التعاون مع القوات الأمنية في التبليغ عن العناصر المشبوهة التي تسيء للتظاهرات وتشوّه المطالب المشروعة للمتظاهرين.

السابق
العمليات المشتركة تعلن استشهاد ضابطين بهجوم هيت غربي الانبار
التالي
الكاظمي يوجه بحماية التظاهرات

اترك تعليقاً