اخبار لم تقرأها

حتى مخصصات الشهداء سرقوها

: أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الاحد 16 اب 2020، عن صدور قراري حكم بالسجن بحق مسؤولين اثنين في مؤسَّسة الشهداء؛ لإضرارهما عمداً بالمال العام بأكثر من سبعة مليارات دينار، ضاعت في جيوب المشاركين في صفقة السرقات.

وأشارت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن القضية التي حققت فيها الهيئة وأحالتها إلى القضاء، إلى قيام المُدانَينِ نائب رئيس مؤسَّسة الشهداء، وعضو مجلس الرعاية فيها الأسبقين، بارتكاب مخالفاتٍ في العقد المبرم بين المؤسَّسة وإحدى الشركات الألمانية، مبينة أن ذلك أدى لإلحاق ضررٍ عمدي بأموال الجهة التي يعملان فيها بلغ مقداره 7,116,984,650 مليارات دينار.

وأوضحت الدائرة أن محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة في بغداد، بعد اطلاعها على الأدلة المتحصلة في القضية المتمثلة بأقوال الممثل القانوني لمؤسَّسة الشهداء، والتحقيق الإداري، وتقرير ديوان الرقابة المالية، فضلاً عن قرينة هروب المُدانينِ، وصلت إلى القناعة التامة بمقصريَّـتهما. 

وأكدت أن المحكمة أصدرت حكماً غيابياً بالسجن سبع سنوات بحق المدانين وفقاً لأحكام المادة 340 من قانون العقوبات وبدلالة مواد الاشتراك 47 و48 و49 منه، كما أصدرت أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقهما، وتأييد حجز أموالهما المنقولة وغير المنقولة، مع الاحتفاظ لمؤسَّسة الشهداء بحق المطالبة بالتعويض أمام المحاكم المدنية بعد اكتساب الحكم للدرجة القطعية.

السابق
انتكاسة للدبلوماسية الأميركية بفشل تمديد حظر السلاح على إيران
التالي
لماذا ارتفعت الهجمات ضد المصالح الأميركية في العراق ؟

اترك تعليقاً