العراق

حرب تصريحات بين طالباني وسكرتير المكتب السياسي للديمقراطي

ذكر سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، فاضل ميراني، أن نصف “قوباد طالباني” نجل الزعيم الراحل للاتحاد مام جلال ينتمي لحزب بارزاني قبل أن يعدل تصريحه، فيما رد عليه الثاني بأنه “لم ولن ينتمي للديمقراطي الكردستاني”.

 وقال ميراني، خلال مقابلة صحفية مع النسخة الكردية لراديو”صوت أميركا”، أمس الأحد، 27 كانون الثاني 2019، إن الاتحاد الوطني ليس لديه مشكلة توزيع مناصب الحكومة المقبلة في كردستان بل مشكلة في ايجاد موقع لـ “قوباد طالباني” الذي يشغل منصب نائب رئيس حكومة الإقليم في الكابينة المنتهية الحالية.

وعبر عن استعداد الديمقراطي لحل هذه المشكلة للاتحاد بشرط “أن يكون قوباد طالباني، مرشحا لمنصب نائب رئيس الحكومة مرة أخرى فقط”.

وأضاف ميراني، أن “قوباد نصفه ينتمي للديمقراطي الكردستاني ونصفه للاتحاد فيما ينتمي نصف نيجيرفان للديمقراطي ونصفه الآخر ملك للشعب الكردي”.

 ونشر مكتب ميراني فيما بعد، توضيحا فيما جاء فيه أن ميراني، كان يقصد أن “نصف قوباد ملك للشعب الكردي أيضا وأن تصريحاته فسرت بشكل خاطىء”.

 من جانبه رد قوباد طالباني، نجل زعيم الاتحاد الراحل جلال طالباني في تصريح صحفي، اليوم الاثنين 28 كانون الثاني 2019، قائلا “جملة أحاديث متعلقة بنا خلال لقاء صحفي، ورأينا من الضرورة نشر الحقائق كما هي عبر هذا التوضيح”وأوضح طالباني “أنا شخص كردستاني ونجل الزعيم المؤسس للاتحاد الوطني الكردستاني الراحل مام جلال طالباني، ولا ينتمي نصفي الآخر لأي حزب ولست ملكا لأحد سوى الاتحاد الوطني الكردستاني، ولم ولن أنتمي للحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأشار إلى ان “ما حدث من تعاون وعلاقات طبيبة مع قادة الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال العمل الحكومي في السنوات الأربع الماضية كان نابعا من حرصنا على إرساء الاستقرار وتطوير العمل المشترك من أجل خدمة مصالح شعب كردستان وتجاوز الأزمات والتوترات، لذا من غير المعقول استثمار هذه الحالة بشكل سيء واستخدامها في غير محلها ولأغراض أخرى”.

وتابع طالباني بالقول “ تشرفت بقيادة قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني في انتخابات برلمان كردستان نهاية أيلوةل الماضي، وفي حال استلام أي منصب أو دور في الحكومة القادمة سيكون بطلب من الاتحاد الوطني حصرا وليس أي جهة أخرى.“.

وأكد ان ” الدور المقبل لـ “قوباد طالباني” لم يشكل معضلة داخل الاتحاد ولايوجد شيء من هذا القبيل، وموضوع كيفية مشاركة الاتحاد في الكابينة المقبلة أمر حزبي داخلي ولا يوجد مجال للخوض فيه من قبل الآخرين ويحسمه قيادة الاتحاد وقاعدته الجماهيرة كما كان الحال سابقا”.

 جدير بالذكر ان تصريحات قوباد طالباني، جاءت ردا على تصريح لسكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، لإذاعة “صوت امريكا” قسم اللغة الكردية، والتي قال فيها الأخير ان “حزبه يدعم بقاء طالباني في منصبه كنائب رئيس وزراء الاقليم في التشكيلة الحومية الجديدة لان نصفه مع الديمقراطي والاخر مع الاتحاد الوطني“.

السابق
علاوي عن مسؤول أميركي: تدمير صواريخ الفصائل المسلحة شرطٌ لبدء مفاوضات بين واشنطن وطهران
التالي
إسرائيل ستفتح النار على نفسها في حال استهدافها للحشد

اترك تعليقاً