العراق

حزب بارزاني :لن نقبل بفرض بغداد مرشحها لرئاسة الجمهورية

اكد النائب ارام بالاتي، الأربعاء، 03 تشرين الأول، 2018، ان حزبه (الحزب الديمقراطي الكردستاني)، هو الأول في العراق، ولن يقبل ان تفرض بغداد مرشحها لرئاسة الجمهورية.
وطالب بالاتي في بيان، القوى السياسية بـ”مراعاة مبدأ التوافق في توزيع المناصب الحكومية المهمة”.
وذكر انه “لا يمكن ان نحصل على مايقارب النصف من مقاعد برلمان كردستان، وأن نكون الحزب الاول في العراق، ثم يفرض علينا الآخرون شخصاً لمنصب يفترض انه كردستاني”.
وأضاف اننا “في عراق يفترض ان يراعى فيه التوافق”، متسائلاً، “من يمثل كردستان.. هل انتم من ستختارون ممثلينا كما كان يفعل صدام حسين؟!”.
وقال مصدر مطلع، الاربعاء، 3/ 10/ 2018، ان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني سيعقد اجتماعاً اليوم لبحث ماجرى في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، واعلان موقفه من الحكومة الجديدة.
وذكر المصدر لـ(بغداد اليوم)، ان “المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني وبحضور زعيم الحزب مسعود بارزني سيعقد اجتماعا للرد على ماجرى امس الثلاثاء، 2/ 10/ 2018، بجلسة انتخاب رئيس الجمهورية وماحدث فيها من التنصل للاتفاقيات التي وقعتها الاحزاب المختلفة مع الديمقراطي الكردستاني” حسب قوله.
واضاف ان “الحزب سيعلن موقفه من الحكومة العراقية الجديدة وسيناقش مشاركته فيها من عدمها لاسيما بعد تكليف رئيس الجمهورية لعادل عبد المهدي ليشكل الحكومة الجديدة”.
واصدر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الثلاثاء، 2/ 10/ 2018، بياناً “غاضبا” حول جلسة البرلمان لاختيار رئيس جمهورية العراق.
وجاء في بيان بارزاني: “ما يجري الان لاختيار رئيس جمهورية العراق مخالف للأعراف المتبعة في انتخاب رئيس الجمهورية في الدورات السابقة، فكان ينبغي أن يتم اختيار مرشح كردي من أكبر كتلة أو أن تحسم الكتل الكردية الأمر”.
وأضاف، أن “الآلية المتبعة حالياً ليست مقبولة على الإطلاق، وسيكون لنا موقفنا منها قريباً”.
وصوت البرلمان، بجلسة امس، على اختيار مرشح الاتحاد الوطني، برهم صالح رئيساً للجمهورية، على حساب فؤاد حسين مرشح الديمقراطي الكردستاني، بعد انسحاب عدد من المرشحين للمنصب.

السابق
ما هي شروط الكتل التي وافق عليها عبد المهدي مقابل رئاسة الحكومة؟
التالي
كتائب حزب الله تهدد بنسف الوجود الاميركي في المنطقة

اترك تعليقاً