العراق

خبراء : الأقاليم الجديدة لن تكون مماثلة لكردستان ذات “الوضع الخاص”

أكد المستشار القانوني احمد محمد العبادي، الأحد‏، 21‏ نيسان‏، 2019 على ان رؤساء واعضاء مجالس المحافظات ليس لديهم الغطاء الدستوري والشعبي لطلب تكوين الاقاليم كونهم خارج مدة انتخابهم من قبل ابناء المحافظات، فيما لازالت الدعوات تتصاعد في محافظة البصرة، مطالب بتحويل المحافظة الجنوبية إلى اقليم.

وقال العبادي في حديث لـ”المسلة”، انه “اذا كانت هناك رغبة حقيقية من ابناء المحافظات بتحويل محافظاتهم الى اقاليم يتوجب عليهم تقديم 2% من الناخبين في المحافظة طلب الى مكتب المفوضية العليا للانتخابات في المحافظة يتضمن شكل الاقليم المراد تكوينه”.

واضاف العبادي، “ارجو ان لا يتوهم البعض بان صلاحيات (الاقليم الجديد ) ستكون مماثلة لإقليم كردستان ذلك لان وضعه خاص وفق ما اقره الدستور في المادة 117 اولا والتي تنص (يقر هذا الدستور عند نفاذة اقليم كردستان وسلطاته القائمة اقليما اتحاديا).

وفي حين يقول النائب عن تحالف سائرون، رعد المكصوصي، لـ”المسلة” ان الدعوة الى انشاء الاقاليم في المحافظات الجنوبية، تقف خلفها احزاب سياسية فشلت في انتخابات ايار 2018، تطورت تطلعات البصريين الى تعبيرات مادية تجسد ملامح الإقليم المفترض، اذ رفع متظاهرون رايات علم الإقليم المؤلف من الألوان الأزرق والأبيض والأخضر ويتوسطه شعار يرمز إلى الثروة النفطية الكبيرة التي تتمتع بها المحافظة.

وقال الخبير القانوني طارق حرب لـ”المسلة” ان “اقليم البصرة ليس اقليم كردستان لأسباب عديدة منها اقليم كردستان محاط بدول تقف ضد انفصاله كأيران وتركيا وسوريا في حين ان اقليم البصرة محاط بدول صديقه له وهذه الدول ايران والسعودية والكويت فأنها ان لم تعمل على انفصال البصرة فأنها تشجع الانفصال كما ان البصرة تملك من الاقتصاديات والمال ما يمثل عشرة أضعاف ما يملكه كردستان وهذه وغيرها ستؤدي الى انفصال البصرة واقامة الدوله البصراوية”.

ودعا حرب “رؤساء الاحزاب والكتل السياسية التي لم تطلب تأجيل الاقليم الى المسارعة الى منع اقامة الاقليم عن طريق تبصير اهل البصرة برفض مشروع الاقليم الذي يؤدي لا محاله الى اقامة الدوله البصراوية الجديدة”.

السابق
حزب الله يفجر “مفاجئة” .. هذا موعد نشوب “الحرب” مع اسرائيل !
التالي
طقس العراق

اترك تعليقاً