العراق

خبير عسكري: دور البيشمركة في قتال داعش.. كان تخريبيا يعيق الجيش

رأى المحلل العسكري والخبير الأمني اللواء، عبد الكريم خلف، أن البيشمركة لم يكن لها دور في الحرب ضد داعش، بل على العكس كانت إحدى معوقاتها”، عادا أن دور البشمركة كان “دورا تخريبيا”.
وقال عبد الكريم خلف في تصريحات صحافية، أن “أبرز التحديات التي تواجه الحكومة العراقية في مرحلة مابعد داعش، هي مسألة ضبط وتأمين الحدود، حيث أن رؤية السيطرة على الحدود العراقية في هذه المرحلة تختلف عن ذي قبل، وفق خطط موضوعة، وهي قيد التنفيذ الآن من قبل القوات العراقية، تتجلى في جعلها مغلقة تماما عدا المنافذ الرسمية، التي تقع تحت سيطرة الدولة، بدءا من الحدود الشرقية، انتقالا إلى الحدود الغربية كأولوية ثانية”.
وعن الآلية التي تتبعها الدولة، لحصر السلاح بيد الدولة العراقية، قال خلف، “إن الحشد الشعبي هو من يتولى هذه المهمة، فجميع التشكيلات والفصائل المسلحة غير المدرجة تحته، تقوم بتسليم أسلحتها طوعا، بموجب القانون والتشريعات العراقية”.
وعن تجاهل رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في بيانه الخاص بإعلان النصر على داعش، لدور قوات البيشمركة في الحرب على داعش، قال الخبير العسكري، “لم يكن للبشمركة دور في الحرب، بل على العكس كانت إحدى معوقاتها” مضيفا ان “دور البشمركة كان دورا تخريبيا، معيقا لعمل القوات المسلحة، وتعترض طريقها، وكانت هي السبب في كل مآسي العراق، وكانت تتصرف كأنها قوة لدولة أخرى معادية”.

السابق
كيف يمكن للعرب استخدام الورقة الاقتصادية ضد امريكا للرد على قرار ترامب بشأن القدس؟
التالي
ما علاقة حزب البعث بـ”السفيانيين”؟

اترك تعليقاً