العراق

خطط مشتركة بين البيشمركة والقوات الامنية لبسط السيطرة بمناطق النزاع

كشف الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الاربعاء، عن تفاهمات “عملية” لإطلاق خطة امنية تنسيقية بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة والاسايش لمعالجة الخلل الامني في المناطق المتنازع عليها وقضاء خانقين بمحافظة ديالى، مطمئنا الاهالي بأن الامن سيبسط في القضاء “قريبا”.

واطلق مسؤولون ومواطنون في قضاء خانقين، (105 شمال شرقي ديالى)، عبر وكالة شفق نيوز، نداءات استغاثة للحكومة الاتحادية والسلطات الامنية بانقاذ قرى القضاء من اشد هجمات “ارهابية” منذ عام 2003 وحتى الان، داعين الى معالجة عاجلة للهجمات والحوادث التي تطال الاهالي وممتلكاتهم.

وأثر ذلك عقد في المحافظة، الاحد 17 ايار 2010، اجتماعا امنيا موسعا للقيادات الامنية والحكومة المحلية وعدد من نواب المحافظة لبحث تداعيات التدهور الامني وتصاعد الهجمات في اطراف قضاء خانقين.

وقال النائب عن الوطني الكوردستاني في المحافظة شيركو محمد، لوكالة شفق نيوز، إن “الاجتماعات والمباحثات بين الوفد الكوردي مع إدارة ديالى والوزارات الأمنية اثمرت عن اتفاقات عملية، لإطلاق خطط امنية مشتركة بين قوات الامن والبيشمركة والاسايش في المناطق المتنازع عليها، وخاصة قضاء خانقين الذي شهد انحدارا امنيا سيئاً خلال الفترات الماضية”.

واضاف “لمسنا قناعات من السلطات الادارية والوزارات الامنية لاشراك البيشمركة والاسايش في حفظ الامن في خانقين، والقضاء على جيوب الارهاب وانهاء التوترات التي تهدد امن المواطن”.

وأكد محمد أن “هناك تعايشا سلميا مثاليا بين مكونات قضاء خانقين وأطرافه”، لافتا الى “وجود تفاهمات بين محافظة ديالى واقليم كوردستان في ادارة قضاء خانقين طيلة السنوات الماضية”.

وطمأن النائب شيركو محمد، اهالي خانقين بإن القضاء “سيشهد استقرارا امنيا مثاليا خلال الفترات القادمة”.

وتعرضت مناطق اطراف خانقين، (105 كم شمال شرق بعقوبة)، خلال الأشهر الماضية الى حوادث وهجمات بالعبوات الناسفة تسببت باستشهاد واصابة مدنين وعناصر امنية، فيما عزا المختصون أسباب الهجمات الى تسلل “إرهابيين” فارين من محافظات أخرى الى اطراف خانقين .

وتشهد خانقين ارتفاع واضح في معدلات الخروقات الامنية والتي اصبحت بشكل شبه بعد انسحاب قوات البيشمركة 2017 والتي منتشرة في المنطقة و تسيطر عليها امنياً حتى قبل انسحابها امام تقدم القوات العراقية .

السابق
رئيس هيئة التقاعد يحدد ’موعد’ نهاية أزمة الرواتب!
التالي
تقرير امريكي يفصح عن خفض ايران التصعيد مع امريكا بالعراق دعما للكاظمي

اترك تعليقاً