العراق

خلافات كبيرة داخل حزب طالباني

اكد مصدر في الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الجمعة، ان الخلافات الكبيرة داخل الحزب بلغت اوج شدتها في الايام الماضية، وأدت الى عدم انعقاد المؤتمر الرابع لانتخاب امين عام للحزب خلفا للرئيس العراقي الراحل، جلال طالباني.
وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان “خلافات كبيرة داخل الحزب بلغت اوج شدتها في الايام الماضية، ابرزها هي بين هيرو احمد عقيلة طالباني وبين النائب الاول للامين العام كوسرت رسول أدت الى ان يخرج رسول عن صمته ويصرح لوسائل الاعلام على ان عائلة الرئيس سببت الكثير من الازمات والتشتت للحزب”.
واضاف ان “تصاعد الخلافات هو بسبب الخلاف على منصب الامين العام للحزب اذا ترغب هيرو احمد بان يتولى احد اولادها (قوباد او بافيل) زعامة الحزب خلفا لوالدهم الراحل بينما يرى رسول انه هو الاجدر على القيادة في ظل التاريخ الطويل الذي يمتلكه عبر سنوات الكفاح المسلح”.
واشار المصدر، الى ان “تلك الخلافات قد تؤدي الى خروج قيادات كبيرة من الحزب على غرار برهم صالح، اذ يبدي عدد كبير منهم اعتراضا على نفوذ عائلة طالباني داخل الحزب وتحكمهم باغلب القرارات”، لافتا الى ان “قيادات أخرى فضلت الجلوس في منازلها عن حضور الاجتماعات الحزبية او المشاركة بالقرار وابرزهم ملا بختيار الذي كان يشغل منصب مسؤول الهيئة العاملة في الحزب، الذي جعلت منه احداث ما بعد 16 تشرين الاول جليسا في البيت لاعتراضه على طريقة نفوذ عائلة طالباني”.

السابق
نائب كردي يشترط إعادة رفع علم كردستان في كركوك للدخول بالانتخابات
التالي
الأمم المتحدة: 3.5 مليون نازح عراقي عادوا إلى مدنهم

اترك تعليقاً