العراق

خلافات وانشقاقات في البيت الصدري

اعتراف الصدر ..

رصدت” وسائل اعلام دولية ” عن  اعتراف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بقمع واعتداء أتباعه من أصحاب القبعات الزرق على المتظاهرين والمحتجين.

وقال الناشط السياسي حيدر إبراهيم ، ” إن المتظاهرين العراقيين يلتزمون بالسلمية وضبط النفس في مواجهة ميليشيات الصدر، لإحراج الطرف الآخر الذي يتخذ من العنف منهجاً “.

ويرجح مراقبون ، أن تدفع الانتقادات للتيار الصدري بزعيمه إلى التراجع خطوة إلى الوراء، والإيعاز بسحب أنصاره من ساحات التظاهر، خاصةً بعد فشل محاولته وأطراف سياسية أخرى كسر الاحتجاجات وإنهاء التظاهرات “رغم انتهاج هذه القوى لاستراتيجيات مختلفة في هذا الاتجاه، ومنها التلويح بعقوبات، وترهيب”.

خلافات وانشقاقات في بيت الصدر ..

كما رصدت ” وسائل اعلام دولية ”  اخرى عن ، وصول الغضب السياسي من التيار الصدري في العراق، إلى داخل التيار نفسه، وأشارت إلى تغريدة جعفر الصدر السفير العراقي في لندن ونجل المرجع الديني محمد الصدر، وابن عم مقتدى، الذي يعد من الوجوه البارزة في التيار، والعائلة الصدرية نفسها، والذي هاجم سلوك أنصار الصدر، في انتقاد للميليشيا التي يتزعمها ابن عمه بتأكيده “لا للقبعات، نعم للدولة وقبعاتها” ما عكس تململاً من خيارات زعيم التيار، في مؤشر على تنامي الخلافات والمواجهات حتى داخل عائلة الصدر.

السابق
ساسة امريكان :الاعتراف باستقلال إقليم كردستان ردًا على قرار البرلمان العراقي باخراج القوات الأمريكية
التالي
“علاوي” العراقي نسخة عن دياب اللبناني .. ! تعرف على كواليس تسميته ودور “السيـستاني” ..

اترك تعليقاً