العراق

خمسة سيناريوهات لتقليل نسبة العجز في الموازنة

أعلنت اللجنة المالية، الأحد، (20 كانون الأول 2020) وجود خطوات عدة لتقليل نسبة العجز في موازنة 2021 خلال المرحلة المقبلة.

وقال رئيس اللجنة هيثم الجبوري، في تصريح لصحيفة الصباح الرسمية إن “هناك سيناريوهات اخرى لخفض نسبة العجز في موازنة العام المقبل”، مشيراً إلى أن “الحكومة إذا نفذت جميع التزاماتها خلال هذا العام، فقد يصل حجم العجز المتوقع إلى 49 % في الموازنة، أما إذا قامت ببعض الخطوات التقشفية، فيمكن أن تصل نسبته من 40 إلى 42 %”.

وأضاف أن “السيناريو الآخر؛ هو مجموعة إصلاحات واجراءات تقشفية بنفس الوقت، إذ يمكن أن تصل من خلاله النسبة الى 33 % بحسب التوقعات الأولى”، لافتا الى انه “حتى هذه النسبة من العجز؛ تعد عالية”.

وأعرب الجبوري عن قلقه من ارتفاع نسبة العجز في الموازنة لغاية الآن، وقال “يجب أن تكون هناك خطوات، فالعراق بحاجة إلى جدولة بعض الديون الخارجية، وتحرك الحكومة بإعادة حصة العراق ضمن (أوبك)، وخطوات إصلاحية حقيقية مثل أتمتة الضرائب والجمارك، وتفعيل الجباية وإيجاد موارد أخرى لتحسين الوعاء الضريبي أو الرسوم، وبقية الأمور بحسب القوانين النافذة”، مشدداً على “إمكانية أن تقلل جميع هذه الاجراءات نسبة العجز في الموازنة”.

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت (19 كانون الأول 2020)، انه “أول المتضررين من الموازنة المقبلة”، معللاً ذلك بـ”الانتقادات العديدة التي سيتعرض لها”.

وفي يوم الخميس الماضي، تداولت وسائل إعلام مسودة أولية لموازنة 2021، تضمنت فرض ضرائب على المولات والمحلات التجارية والبنزين، وتضمنت قرارا باستقرار سعر صرف الدولار، بـ1450، أي 145 ألف دينار لفئة الـ100 دولار، وهو ما اعلنه البنك المركزي اليوم رسمياً مبررا ذلك بالقول، إن “عدم اتخاذ مثل هذا القرار قد يجعلنا مضطرين لاتخاذ قرارات صعبة قد تضع العراق في حالة مشابهة لما تعرضت إليه دول مجاورة”، وذلك غداة تصريحات ادلى بها وزير المالية محمد توفيق علاوي صبت في هذا الاتجاه.

السابق
ما هو موقف البرلمان من استقطاع جزء من رواتب الموظفين ؟
التالي
العراق: تفكيك مليشيات بموافقة إيرانية

اترك تعليقاً