العرب والعالم

دراسة تتنبأ بموت ثلاثة ارباع البشر والسبب

سيلقى كل ثلاثة أشخاص من أصل أربعة حتفهم في عام 2100 بسبب تعرضهم للحرارة الشديدة؛ هذا ما خلصت إليه دراسة علمية نشرها موقع “التغيّر المناخي” أثبتت أن 30% من سكان الكرة الأرضية باتوا معرضين إلى الموت بسبب درجات الحرارة المرتفعة.

ومنذ عامنا هذا وحتى العام 2100 سيتفاقم الوضع إذ ستتعرض البشرية إلى موجتين من الحرارة الشديدة سنوياً. مدة كل منهما لن تقل عن 20 يوما.

ويقول كاميو مورا الأستاذ في جامعة هاواي وكاتب الدراسة في مجلة “The Nature” أن عدد الوفيات بسبب درجات الحرارة المرتفعة للعام 2003 في أوروبا وصلت إلى 70 ألف شخص؛ أي أكثر 20 مرة من عدد قتلى هجمات الحادي عشر من أيلول التي وقعت في الولايات المتحدة.

المسألة أخطر مما يعتقد البعض فقد وصل عدد الوفيات بسبب موجات الحر الشديد في موسكو في العام 2010 إلى 10 آلاف شخص؛ وفي شيكاغو للعام 1995 سجلت وزارة الصحة الأمريكية 700 حالة.

العام الجاري شهدت الهند وباكستان ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة وصل إلى 53.5 درجة مئوية.

السابق
الطاقة والبشر والتعليم حجر الأساس في التزام شركة سيمنس تجاه الشعب العراقي
التالي
ائتلاف النصر ينفي سحب العبادي ترشيحه لرئاسة الوزراء

اترك تعليقاً