العراق

دولة القانون تصف متظاهري البصرةبانهم شذوذ مدسوسين

شهدت محافظة البصرة موجة احتجاجات جديدة، حملت اسم السترة الصفراء، والتي جاءت بالتزامن مع احتجاجات فرنسا التي تحمل ذات الاسم. فيما تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر محافظ البصرة ببدلته الرسمية وهو يترك سيارته ويحاول الإمساك بمتظاهر يرتدي بدلة عمل صفراء كالتي يرتديها المحتجون الآن في فرنسا.
ويقول احد المتظاهرين البصريين من على صفحته في الفيسبوك، إن “جموع المتظاهرين الذين كانوا واقفين أمام مبنى المحافظة الجديد منعوا الحماية من سحب المتظاهر إلى المعتقل”.
واستغرب كيف سمع العيداني “الشتيمة” على الرغم من أن سيارته مصفحة ووسط ضجيج المحتجين، وتساءل: “المحافظ الذي سمع الشتيمة لماذا لم يسمع مطالبنا المستمرة منذ 5 أشهر؟”.وكان متظاهرون غاضبون قد اقتحموا الإثنين الماضي، باحة فندق الشيراتون في البصرة حيث عقد وزير المالية فؤاد حسين موتمره الصحفي، ما اضطره إلى إنهائه ومغادرة المدينة.
من جهته اتهم القيادي في تحالف دولة القانون الشيخ الشيخ حيدر اللامي، المتظاهرين بأنهم مدفوعي الثمن، خلال حديثه في نشرة الاخبار التي بثها تلفزيون زاغروس عربية.
ويقول اللامي ان تظاهرات الجنوب مدفوعة الثمن واصواتها شاذة، وإنها تدعو لضرب العملية السياسية وليس المطالبة بالخدمات.

السابق
أمل كلوني تفجر مفاجأة من العيار الثقيل حول مقتل خاشقجي
التالي
هل حان موعد مفاجآت “حزب الله” ؟

اترك تعليقاً