العراق

رئاسة الوزراء تنشر خطة لإسكان 3 مليون مواطن يقطنون العشوائيات

كشف الامين العام لمجلس الوزراء، مهدي العلاق، الاربعاء، عن خطة تقوم بتنفيذها اللجنة المكلفة باستراتيجية التخفيف من الفقر تعمل على إسكان نحو 3 ملايين مواطن يقطنون العشوائيات في مجمعات سكنية.

وقال مكتب العلاق في بيان تلقته سكاي برس، إن “العلاق عقد اجتماعا مع عدد من نواب بغداد ومحافظها، لبحث واقع العاصمة وسبل تطويرها، والخطط الستراتيجية الحكومية لتحسين مشاريعها وعمرانها”، موضحاً أن “النواب فتحوا جملة ملفات تخص العاصمة بغداد، ابرزها البنى التحتية ومشكلة التجاوزات، والقطاعات التربوية والصحية والبيئية والاسكانية”.

واستعرض العلاق، بحسب البيان، “مشروع القضاء على العشوائيات في عموم محافظات البلاد، ضمن استراتيجية التخفيف من الفقر”، مبينا ان “اللجنة المكلفة بالاستراتيجية أنجزت عملية حصر العشوائيات من خلال الخرائط الجوية، وتعمل على إسكان نحو 3 ملايين مواطن يقطنون العشوائيات في مجمعات سكنية، يجري البحث في عملية إنجازها وفق نظام المجمعات واطئة الكلفة”.

وقال أمين عام مجلس الوزراء، ان “المشروع سيوفر سكناً لنحو 10 بالمئة من سكان العراق ممن يقطنون العشوائيات”، مؤكدا “وجود حاجة ملحة لتشريع قانون معالجة التجاوزات السكنية”.

وبين ان “اللجنة العليا للتخفيف من الفقر ستعقد اجتماعا في لجنة الخدمات النيابية قريبا لشرح تفاصيل المشروع”، منوها إلى ان “رئيس الوزراء كلف هيئة الاستثمار بالبحث عن شركات استثمارية لبناء 3 الاف مدرسة، وفق نظام الدفع بالاجل او التأجير لمدة طويلة”.

واكد “قرب قيام اللجنة العليا للاستثمار بإحالة مشاريع عمرانية عملاقة على الاستثمار أبرزها معسكر الرشيد”.

وناقش الأمين العام لمجلس الوزراء، مع ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق، دينا زوربا، والخبيرة في هيئة الأمم المتحدة للمرأة، خديجة المعلى، بحضور مدير عام دائرة تمكين المرأة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ابتسام عزيز، وفقا لبيان مكتب العلاق: “اهم التحديات والمعوقات التي تواجه التشكيلات الإدارية للمرأة في المؤسسات الحكومية، ووضع الحلول المناسبة لها، فضلاً عن عرض النتائج الأولية لدراسة تطوير مشروع إعادة هيكلة دائرة تمكين المرأة ضمن تشكيلات جديدة تناسب احتياجات المرأة ضمن خطة عمل تتبناها هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق”.

وخلال المناقشات أكد العلاق: “ضرورة مراعاة النسق العام للدولة وتشكيلاتها ضمن الخطة والتركيز على فعالية العمل والأداء وليس على الهيكلية عبر تطوير القدرات البشرية للعاملين والتركيز على اهداف الخطة ووضع التوصيات المناسبة التي تؤدي الى تفعيل هذه الأهداف”.

السابق
الانتخابات المقبلة ستشهد صراع “سني سني”
التالي
عباس : ترامب قدم القدس لإسرائيل وكأنه يقدم مدينة من مدن الولايات المتحدة ‎

اترك تعليقاً