أبحاث ودراسات

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يتعهد باصلاح النظام السياسي وتجاوز الطائفية

قال حيدر العبادي الذي ينتمي إلى حزب الدعوة الإسلامي ان البلاد خسرت في السابق مع الأحزاب السياسية التي بنيت علي “خطوط طائفيه أو عرقية أو غيرها”.

“هذه هى المرة الاولى التى نرسل فيها رسالة قوية جدا للجميع، ويجب على نظامنا السياسى اصلاح نفسه”.

قبل أشهر من الانتخابات ، دعا رئيس الوزراء العراقي النظام السياسي في البلاد إلى إصلاح نفسه والابتعاد عن ماضيه المنقسم.
وقال حيدر العبادي الذي ينتمي إلى حزب الدعوة الإسلامي ان البلاد خسرت في السابق مع الأحزاب السياسية التي بنيت على “خطوط طائفيه أو عرقيه أو غيرها”. ولكنه أضاف ان البلاد تبني الآن قوه دفع جديده تناشد جميع المواطنين بغض النظر عن انتمائهم العرقي.
وقال اليوم الأحد في مؤتمر الأمن في ميونيخ “انها مهمة صعبه لكننا سنحققها”.
وأضاف “هذه هي المرة الاولي التي نرسل فيها رسالة قويه جدا للجميع ، ويجب علي نظامنا السياسي ان يقوم بإصلاح نفسه”.
يمكن أن يكون عام 2018 عاما من التغيير مع الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 12 مايو 2018. ستكون هذه أول انتخابات منذ هزيمة داعش وجهود إعادة الإعمار هي محور التركيز الرئيسي للحكومة الحالية حيث يعود أكثر من 900،000 شخص إلى المجتمعات التي هدمت بعد سنوات من القتال.
ومن المرجح أن تؤدي الانتخابات إلى مواجهة بين معسكرين رئيسيين، حيث لا يزال رئيس الوزراء السابق نوري المالكي يصارع من أجل النفوذ. لا يزال المالكي يقود كتلة برلمانية شيعية قوية بعد الضغط عليه للتنحي من قبل المجتمع الدولي في عام 2014 بسبب فشله في التعامل مع انتشار تنظيم الدولة الإسلامية.
ووعد حيدر العبادي في الوقت نفسه بأن يقوم حزبه بنقل العراق إلى مرحلة جديدة أكثر ازدهارا ضمن إطار زمني معقول.
وقال “لقد خسر العراق من قبل، ولم يكن موحدا، وانتهى بنا المطاف بعراق اكثر قوة، وأكثر توحدا، وهومستدام للعراق المزدهر فى المرحلة القادمة”.
واضاف “ان النظام العراقي يقوم على التمثيل النسبي ولا اعتقد ان اي حزب واحد سيحصل على اغلبية قي البرلمان، لذلك عليك ان تدخل في تحالف مع الاخرين لتشكيل حكومة للمشاركة مع الاخرين”.

مات كلينش و هادلي غامبل
سي ان بي سي CNBC
19/1/2018

السابق
اميركا تخشى روسيا والصين بسبب هذا السلاح!!
التالي
نائبات عرقيات يتحدثن عن تحرش جنسي أثناء جلسات البرلمان

اترك تعليقاً