العراق

ريبوار طالباني: كركوك مليئة بالاعلام الايرانية والتركية ويمنع علم كردستان فقط

 

أعرب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني، الاربعاء، عن استغرابه من منع رفع علم كردستان في كركوك، مؤكدا أن ذلك يأتي في وقت تنتشر فيه صور للإمام الخميني والأعلام الايرانية والتركية في شوارع المدينة المتنازع عليها.

 وقال خلال استضافته في أحد برامج NRT الكردية اليوم 9 كانون الثاني 2019 إن أكثرية الاعلام الموجودة في شوارع المدينة لاتمثل العراق والعراقيين ولكن العلم الكردي المعترف به من قبل الحكومة الاتحادية والذي صادق عليه الدستور العراقي، يتم منعه.

واضاف طالباني: في السابق كانوا يقولون لنا إنه لايجوز رفع علم كردستان على المباني الحكومية، لكن مع مرمور الزمن كثفوا من ضغوطاتهم أكثر وباتوا يقولون إنه لايجوز رفعه حتى على المباني الحزبية، وهذا نوع من التجاوز على حقوق المواطنين الكرد في تلك المدينة.

وانتقد طالباني الاتحاد الوطني الكردستاني، كونه قام برفع علم كردستان في كركوك أثناء الليل، مضيفا أنه كان من المفترض أن يرفعه في وضح النهار وامام الملأ لأن هذا لايعتبر عملا مخالفا للدستور والقانون.

واوضح طالباني أن رفع علم كردستان في كركوك ليس عملا بطوليا، بل هو حق كفله الدستور العراقي ومنعه يعتبر إنتهاكا لحقوق الكرد.

وبشأن حقوق المواطنين الكرد في المدينة، قال طالباني إن الكرد لايتمتعون بأي سلطة في كركوك وهناك أحكام عرفية تمارس ضد الابرياء ولاتوجد اي قوانين فيها.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني قد اعاد رفع علم كردستان ليلة امس على مقاره في كركوك بعد ان اقدمت الحكومة الاتحادية على انزاله من المناطق المتنازع عليها على خلفية احداث 16 تشرين الاول عام 2017.

فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، أن عادل عبدالهدي أجرى اتصالات عاجلة مع رئيس الجمهورية برهم أحمد صالح ووجها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور.

السابق
مرشح جديد للداخلية ينتظر موافقة ايران عليه
التالي
موقف الإصلاح من ترشيح “شيروان الوائلي” لتولي الداخلية

اترك تعليقاً