العراق

سعر النفط المناسب للعراق

عدّ وزير النفط إحسان عبد الجبار، يوم السبت، بلوغ أسعار الخام في الأسواق العالمية 80 دولاراً للبرميل الواحد مناسباً للعراق لسد نفقات الموازنة المالية الاتحادية للعام 2021 لكنه في الوقت ذاته استبعد تجاوز الأسعار عتبة 65 دولاراً خلال العام الحالي.

وقال عبد الجبار في حديث لوكالة شفق نيوز، إنّ “العراق سيُصدر العام 2021 كمية من النفط الخام تبلغ ملياراً و100 مليون برميل وفق معطيات السوق، وان الموازنة تحتاج الى 140 ترليون دينار”.

وبيّن أن “سعر 80 دولارا للبرميل هو السعر المناسب حيث يكون العراق قادرا على سداد مستحقات الموازنة”، مستدركا القول ان “سعر 80 دولارا من المستحيل الوصول اليه خلال العام الحالي”.

ويتعرض العراق لضغوط كبيرة تحت وطأة اسوأ ازمة اقتصادية يشهدها منذ عام 2003 ولغاية الآن لتدني أسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

وكما اضاف الوزير انه من المتوقع ان “يكون سعر البرميل الواحد من الخام في الربع الاول من العام الحالي 60 دولارا والربع الثالث في حال إنتشار اللقاح سيصل سعر البرميل ما بين 62 الى 63 دولارا”.

واضطر العراق الى تخفيض قيمة العملة المحلية مقابل العملات الصعبة خاصة الدولار الامريكي بهدف توفير الرواتب التي دفعها في الربع الاخير من العام 2020 من خلال قانون العجز المالي (الاقتراض) الذي اقره البرلمان.

عبد الجبار اشار الى ان “هناك تشوهات بالاقتصاد من بينها ان سعر البرميل من المستحيل ان يتجاوز 65 دولاراً هذا العام والثاني هو ان جزءاً من هذا النفط المخصص لنا كحصة سوقية يُصدّر بفعل فارق الكلف والتصدير ربما 20 دولاراً عن فارق عن نفط البصرة”، مؤكدا ان “جميع هذه التحديات تجعل العائد المالي للإيرادات لا يكون بأعلى ما يمكن”.

وتكافح الحكومة العراقية لتأمين رواتب الموظفين والنفقات التشغيلية الأخرى جراء انهيار أسعار النفط بفعل جائحة كورونا التي شلت قطاعات واسعة من اقتصاد العالم. ويعتمد البلد على إيرادات بيع الخام لتمويل أكثر من 90% في المئة من نفقات الدولة.

السابق
شرط الإقليم لقبول الاتفاق وتنفيذ الالتزامات مع بغداد
التالي
قوباد طالباني: إن كانت حصتنا من الموازنة تحرم المحافظات الجنوبية من الخدمات فسنتنازل عنها

اترك تعليقاً