العرب والعالم

سواتر ترابية وغرف اسمنتية.. قوات حزب الله العراقي تتوغل في ريف دير الزور

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات “حزب الله العراقي” عمدت إلى الانتشار في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث انتشرت مجموعات من تلك المليشيات برفقة آليات عسكرية في منطقة الخور ومنطقة الطيارات الواقعة بعمق نحو 20 كيلو متر ضمن بادية الميادين السورية.

وأضافت مصادر المرصد السوري، بأن المليشيا وضعت غرفا اسمنتية مسبقة الصنع ضمن أماكن انتشارها وسط رفعها لسواتر ترابية بمحيط تلك الغرف.

وكان المرصد السوري أشار أمس الأول، إلى مواصلة القوات الإيرانية سعيها لترسيخ نفوذها أكثر فأكثر داخل المناطق التي تخضع لسيطرتها على الأراضي السورية، وذلك عبر طرق وأساليب عدة كعمليات التجنيد واستقطاب الشباب بالإضافة لكسب ود الأهالي بفعاليات ومساعدات.

وفي هذا السياق، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “المركز الثقافي الإيراني” في مدينة دير الزور عمد إلى تنظيم رحلة “ترفيهية” لنحو 30 طفل من أبناء المدينة إلى “حديقة الأصدقاء” التي أنشأها المركز الإيراني في حويجة صكر، ويحاول الإيرانيون تلميع صورتهم أمام أهالي المنطقة عبر مثل هكذا نشاطات، بالإضافة لغرس أفكارهم في عقول الأطفال، بحسب المرصد.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 22 من الشهر الجاري، تقريرا أشار إلى أن “ميليشيا فاطميون” الموالية لإيران عمدت إلى حل “اتحاد الفلاحين” التابع للنظام في مناطق تواجدها بريف الميادين، وبدأت تستثمر الأراضي الزراعية من خلال قيامها بإنشاء ورشات لحراثة الأراضي الزراعية بأسعار أقل من المتعارف عليها.

 وقدمت عروضاً للفلاحين في المنطقة لدعم محاصيلهم مقابل الاستثمار بحصاد الأراضي الزراعية وعدم بيعها لغيرهم، يأتي ذلك في ظل التمدد الإيراني في منطقة الميادين وريفها شرقي دير الزور، بحسب المرصد.الحرة – دبي

السابق
متحدث باسم القوات العراقية: الحدود مع دول الجوار مؤمنة بشكل كبير لمنع تسلل داعش
التالي
تقرير أميركي يلمح إلى تدخل عسكري لتثبيت الكاظمي

اترك تعليقاً