اخترنا لكم

شاناهان يلعب ورقة خاسرة

رأى الخبير الامني عباس العرداوي، الاربعاء، ان وزير الدفاع الاميركي باتريك شاناهان يلعب في العراق ورقة خاسرة من اجل ابقاء القوات الاميركية على الاراضي العراقية، لافتاً الى ان اتفاقية الاطار الاستراتيجي ابرمت مع التحالف الدولي واليوم فأن العراق انتصر على داعش واصبحت الاتفاقية لاغية، مايؤكد عدم شرعية الوجود الاميركي في العراق.

وقال العرداوي في تصريح  صحفي ان “اجتماعات الفتح وسائرون جاءت من اجل توحيد الموقف الوطني ازاء الوجود الاميركي لان هناك حراك بدا سريع سواء من جانب الاميركان ويقابله من جانب القوى الوطنية لتشريع قانون لاخراج تلك القوات مع بداية الفصل التشريعي المقبل”.

واضاف ان “الضغط الاميركي بدأ يتسع بالضغط على الحكومة من اجل عدم تمرير القانون المذكور بالاضافة الى ابتزاز وشراء ذمم بعض السياسيين والنواب لعرقلة اخراج القوات الاميركية من العراق، حيث بدا ذلك بشكل واضح مع بعض السياسيين”.

واوضح ان “الجميع يسعى لايجاد حل دبلوماسي لاخراج الاميركان من العراق، والمرجعية كذلك اكدت في حديثها مؤخراً على اخراج القوات الاميركية من العراق، بالاضافة الى ان موقف المقاومة كان واضحاً ايضاً وتوعدت بقطع يد القوات الاميركية في حال عبثت بأمن العراق”.

واكد  العرداوي، ان “وزير الدفاع الاميركي باتريك شاناهان يسعى للعب على ورقة خاسرة للبقاء في العراق، حيث ان العراق اتفق مع التحالف الدولي للاشراف والتدريب للقوات العراقية وليس مع القوات الاميركية، بالاضافة الى ان الاتفاقية نصت على ان يكون تواجد المدربين تحت رعاية الحكومة العراقية، اذ لايمكن ان يكون هناك ستة الاف مدرب اميركي في العراق”.

وبين ان “مرحلة الاتفاقية مع التحالف الدولي انتهت مع نهاية داعش الارهابي بتحقيق النصر عليه عام 2017، وبالتالي لاتوجد اي اتفاقية على بقاء القوات الاجنبية او الاميركية او حتى التحالف الدولي في العراق”. 

السابق
اهم النقاط التي جرى تناولها اثناء لقاء شاناهان مع عبد المهدي
التالي
كم يبلغ إنتاج العراق من النفط الخام حاليا؟

اترك تعليقاً