العرب والعالم

شاهد.. أول فيديو لمصنع ايران للصواريخ البالستية تحت الارض

برعاية القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري تم ازاحة الستار عن صاروخ ارض- ارض “دزفول” الذكي في مصنع تحت الارض لانتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية للحرس الثوري .

وافاد موقع سباه نيوز بانه جرت امس الخميس مراسم ازاحة الستار عن صاروخ ارض -ارض “دزفول” الذكي في مصنع تحت الارض لانتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية وذلك برعاية القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري وقائد القوة الجوفضائية العميد امير علي حاجي زادة . 

وصرح اللواء محمد علي جعفري خلال المراسم ان ازاحة الستار عن الانجاز الدفاعي للحرس الثوري تزامنا مع الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران يبرهن للعالم مقولة “نحن قادرون” وقال ان الانتاج الواسع للصواريخ المتطورة والدقيقة والذكية باحدث التقنيات والتي تمثل ذروة التقدم في حقل الصواريخ تحقق اليوم بجهود ابناء الشعب الايراني في القوة الجوفضائية للحرس الثوري .

واشار اللواء جعفري الى ازاحة الستار عن مصنع تحت الارض لانتاج الصواريخ الباليستية الدقيقة للحرس الثوري لاول مرة وقال ان ازاحة الستار عن هذه المدينة لانتاج الصورايخ في اعماق الارض هو رد على تبجحات الغربيين الذي يتصورون بان الحظر والتهديد قادر على تقييدنا وثنينا عن اهدافنا بعيدة الامد.

واكد اللواء جعفري اننا نعلن في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية كامل قدراتنا الدفاعية وقال ان القدرة الدفاعية لايران الاسلامية هي للردع وفي سياق صون الامن القومي وليست قابلة للمساومة والتفاوض .

وتابع ان الاوروبيين يتحدثون عن تقييد وحظر قدراتنا الدفاعية في الوقت الذي يجري بكل وقاحة الاستفادة من قدراتهم الهجومية لمهاجمة الشعوب المظلومة والبريئة في شتى انحاء العالم ولكننا قمنا بكل فخر برفع قدراتنا الدفاعية دون ان نخشى من اي شيء .

ووصف الحظر وتهديدات الاعداء بانها عامل للحصول على الاكتفاء الذاتي والاستقلال على الصعيد الدفاعي مؤكدا اننا نامل في ان يعود الغربيون الى رشدهم وان يكفوا في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية عن معاداة الشعب الايراني وان يكونوا على ثقة في اننا سنواصل شق طريقنا رغم جميع الضغوط وقد برهنا هذا الامر في غضون الاربعين عاما الماضية وسنواصل هذا النهج في الاعوام القادمة .

واكد اللواء جعفري ان جميع الصواريخ التي تنتجها القوة الجوفضائية هي دقيقة وقال ان تركيزنا الان متجه الى سائر الامور نظير الحد من وزن الصواريخ وسرعة الانتاج وكثافة الانتاج ، بل حتى الصواريخ التي جرى انتاجها في السابق يجري تحويلها الى صواريخ ذكية وقد وظفنا طاقاتنا بحيث يمكننا الاستفادة منها يوما ما لجميع الاهداف الممكنة في الدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وان نتمكن عند اية ممارسة شريرة من قبل الاعداء ولاسيما الصهاينة ان نرد عليهم في اللحظة الاولى بصليات من صواريخنا.

واكد ان الثورة الاسلامية في ايران ستواصل تقدمها بمنتهى الاقتدار حتى تحقيق اهدافها السامية وقال ان رسالة هذا الانجاز الدفاعي للشعب واصدقاء الثورة الاسلامية هي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال رفع قدراتها الدفاعية ستبقى المدافعة عنهم وستواصل تطوير قدراتها في مواجهة نظام الهيمنة والاستكبار. 

السابق
اتفاق الفتح مع سائرون بشأن الفياض
التالي
وفاة الطفلة “رهف” التي تعرضت لإعتداء وحشي في بغداد

اترك تعليقاً