العراق

شاهد.. محتجون عراقيون يهاجمون السفارة السعودية ببغداد تنديدا برسم يسيء للسيستاني

تظاهر عشرات العراقيين اليوم قرب إحدى بوابات المنطقة الخضراء التي تضم مبنى السفارة السعودية وسط العاصمة بغداد، احتجاجا على رسم ساخر اعتبروه مسيئا للمرجع الشيعي علي السيستاني نشرته صحيفة الشرق الأوسط السعودية الجمعة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المتظاهرين حاولوا الاقتراب من إحدى بوابات المنطقة الخضراء، وتصدت لهم القوات الأمنية مستخدمة القنابل المدمعة لتفريقهم.

وقال أمجد الحسيني، وهو أحد منظمي المظاهرة، لوكالة الأناضول إن “سبعة محتجين أصيبوا بجروح طفيفة جراء التدافع وفتح قوات الأمن خراطيم المياه”، مشددا على أن السيستاني خط أحمر بالنسبة للعراقيين ولا يمكن السماح بالمساس به بأي شكل من الأشكال.

وأظهرت مقاطع فيديو هتافات مؤيدة للسيستاني، من أمام السفارة السعودية في العاصمة بغداد.

من جانبه، قال نقيب بشرطة بغداد إن المحتجين حاولوا اقتحام المنطقة الخضراء إلا أن قوات الأمن عملت على تفريقهم.

وأضاف أن “لدينا تعليمات بمنع وصول المحتجين إلى المنطقة الخضراء وحماية البعثات الدبلوماسية”.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط قد نشرت قبل يومين رسما ساخرا يظهر رجل دين يرمز للسيستاني، وهو يحاول فصل مقطورتين متصلتين، كتب على إحداهما السيادة وعلى الأخرى العراق.

وأصدرت الصحيفة الجمعة بيانا نفت فيه أي إساءة للسيستاني، وقالت إنها تلتزم القواعد المهنية في تعاملها مع الدول والأشخاص والمرجعيات، وتؤكد أن الرسم لم يقصد به على الإطلاق الإشارة إلى شخصه.

وأضافت أن الرسم الكاركاتيري كان القصد منه الإشارة إلى التدخلات الإيرانية في الشأن العراقي.

وكانت أطراف سياسية عراقية نددت بالرسم، مطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات حازمة لإيقاف ما اعتبرته تجاوزات على الرموز الدينية في البلاد.

ويحظى السيستاني باحترام كبير في العراق ولا سيما بين العراقيين في وسط وجنوبي البلاد. وعلى مدى السنوات الماضية كانت لآرائه تأثيرات على الحياة السياسية والاجتماعية.

المصدر : الجزيرة

السابق
المالية البرلمانية: تسليم رواتب حزيران غداً وننتظر الخطة الإصلاحية الحكومية
التالي
الفتح يصدر بيانا بشأن تدريبات السفارة الامريكية في بغداد ويستغرب صمت الحكومة

اترك تعليقاً