العراق

شرطة ديالى ترد على الامن النيابية: هذا ما يحصل قرب حلبجة

رد المتحدث باسم شرطة ديالى العقيد غالب العطية، الجمعة، على حديث لعضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد العزيز حسن، الذي حذر فيه من وجود نشاط لـ”خلايا ارهابية”، وتجمع لـ”جماعات متطرفة”، في مناطق جبلية ممتدة بين خانقين والحدود الايرانية وصولاً الى محافظة حلبجة في اقليم كردستان.
وقال العطية في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “ماذكره عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد العزيز حسن كلام فيه صحة، ولكن ليس بهذا التهويل والتضخيم من تأثير تلك الجماعات”.
واضاف ان “العناصر المنهزمة من داعش في الحويجة والموصل لجأت الى هذه المنطقة بالاضافة الى وجود عدد من اهالي ديالى معهم”، مردفاً “لكن القوات الامنية من شرطة ديالى وعمليات دجلة وبالتعاون مع الحشد الشعبي، تشن عمليات يومية عليهم بهدف منع تقوية نفوذهم وتكون منطقة امنة لهم”.
واشار الى ان “هذه المنطقة الممتدة مابين خانقين وناحية ابي صيدا واماكن اخرى، هي مناطق وعرة استغلها التنظيم لصعوبتها ولكن الجهد الامني والاستخباري لهم بالمرصاد”.
وكانت لجنة الامن والدفاع النيابية، حذرت في وقت سابق اليوم، من وجود نشاطات لجماعات ارهابية قرب محافظة حلبجة في اقليم كردستان.
وقال عضو اللجنة النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني عبد العزيز حسن، لـ”بغداد اليوم”، انه “بعد تحرير الحويجة واحداث 16 تشرين الاول والفراغ الذي تركه انسحاب قوات البيشمركة من مناطق جلولاء وخانقين استغلت جماعات متطرفة هذا الفراغ وانتشرت كمجموعات في قمة جبل بمو”.
واضاف انه “بجهود استخبارية من قبل قوات الاسايش تم اعتقال عدد من عناصر تلك الخلية كما انسحب عدد منهم الى ايران وتم قتل حوالي 20 منهم من قبل الحرس الثوري الايراني”، مشيرا الى ان “هنالك مجاميع اخرى وهم من بقايا تنظيم داعش وجماعة انصار الاسلام التابعة لرجل الدين الكردي المتطرف الملا كريكر وجماعات كردية اخرى تحمل نفس الفكر والعقيدة”.
وتابع حسن، ان “الفكر السلفي كان منتشرا في اقليم كردستان منذ تسعينيات القرن الماضي وتم مواجهة فكرهم المتطرف والقضاء عليهم من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني وما موجود اليوم من جماعات دينية في الاقليم هي جماعات معتدلة وتؤمن بالخيار المدني”.
وبين عضو لجنة الامن والدفاع ان “هنالك جماعات متطرفة في كردستان ايران هم من يحاولون ارسال الانتحاريين الى العراق ولديهم خلايا نائمة في داخل ايران وقاموا بعمليات هنالك والجهات الايرانية لديها معلومات دقيقة عن تلك الجماعات”.
ولفت النائب الكردي الى انه “تم عقد اجتماعات عديدة في قيادة عمليات دجلة وطلبنا بان يعطى دور للقوات الامنية التابعة لاقليم كردستان لانها لديها احصائيات وبيانات دقيقة عن تلك المجاميع”.

السابق
ولاية أمريكية تعلق صوراً لمواطن عراقي في جميع شوارعها
التالي
نواب يدعمون الارهاب…وهذه هي الجهات السياسية التي شكلت جماعة الرايات البيض الارهابية؟

اترك تعليقاً