العراق

شرط الإقليم لقبول الاتفاق وتنفيذ الالتزامات مع بغداد

حدد نائب رئيس حكومة إقليم كردستان، قوباد طالباني، اليوم الأحد، شرط الإقليم لقبول الاتفاق وتنفيذ الالتزامات مع الحكومة الاتحادية في بغداد، من أجل رفع الموازنة للتصويت.
وقال طالباني إن “الإقليم مستعد للدخول في اتفاق مع الحكومة الاتحادية لتنفيذ جميع الالتزامات، شرط أن يكون ذلك الاتفاق عادلا وقابلا للتنفيذ”.
وأوضح، أن “حصة الإقليم الحقيقية من موازنة الدولة الاتحادية لا تتجاوز 5 % بعد طرح المصاريف السيادية”، داعياً إلى “إعادة تأسيس شركة (سومو) بصورة جديدة تضمن إدارة عمليات بيع وتسويق النفط بصورة شفافة بما فيه نفط الإقليم”.
ونفى طالباني “اتفاق الإقليم على بيع النفط إلى تركيا لمدة 50 عاماً”، مبيناً أن “الاتفاق يتعلق بتصدير النفط عبر الأنابيب في الأراضي التركية وتسويقه إلى الأسواق العالمية”.
وتابع قائلاً: “نتواصل منذ ما يقرب من سنة كاملة مع بغداد، وحواراتنا الحالية مختلفة ومتعددة وليست حوارا واحدا أو في ملف واحد، وفي السابق كانت الحوارات مع الحكومة الاتحادية والتي نتج عنها اتفاق تم تضمينه في مشروع موازنة 2021”.
وأكمل: “أما الآن فحواراتنا تتركز مع الكتل السياسية، والموضوع حالياً بين يدي البرلمان، ونتمنى أن نصل إلى نتيجة إيجابية باتفاق عادل وقابل للتنفيذ بذات الوقت، فالمعادلة لا تقبل خاسراً أو فائزاً”.
وشدد طالباني على ضرورة “الابتعاد عن التصريحات التي تدخل في خانة الدعاية الانتخابية والشعارات والبحث عن حلول منطقية لهذه المرحلة”، مبينا أنه “في حقيقة الأمر كانت حواراتنا في بغداد إيجابية، لكنها مستمرة مع اللجنة المالية في البرلمان والكتل السياسية بشكل عام، ونحن قريبون من ايجاد حل قابل للتنفيذ، وهذه ستكون خطوة نحو بناء جسور الثقة بين الطرفي”.

السابق
اتساع الرفض الشيعي للإشراف الأممي على الانتخابات العراقية
التالي
سعر النفط المناسب للعراق

اترك تعليقاً