اخترنا لكم

شكرا ابو يسر…

الكرادي المنحدر من مدينتي، من النجف، وأنت تودع منصبك، من الأمانة أن نقول فيك ما نراه حقا.
عشتُ في بغداد منذ 2005 بفترات غير منتظمة، 4 سنوات الجامعة، ثم سنتين من العمل المتقطع قبل أن اعود لاكمل الماجستير لأكثر من سنتين، ثم انتقلت الى العمل فيها منذ 2017، وشاهدت بعيني كيف استطعت أن تعيد لها الحياة، بشكل أو بآخر، على الاقل استطعت ان تمكن الناس من الشعور بأنهم أحياء، اعدت لها ليلها.
استلمت البلد بموازنة منهارة، وثلثه محتل، احزاب متصارعة، ودول تتناطح على أرضنا، كنت هادئا، استعدت الأرض، واستعدت المبادرة المالية، وقمت بانتهاز الفرص المهمة وإن لم تكن احيانا من بنات أفكارك، كركوك تحديدا، اتخذت قرارات صائبة كرّهت الناس بك، اتخذتها دون تردد رغم معرفتك بالعواقب، رغم معرفتك ان شراء الذمم بالرواتب هو سبيلك الى ولاية ثانية مضمونة كما فعل سلفك ـ نكبه الله ـ ومضيت.
كان يوم اعلانك تحرير الأرض أسعد يوم في حياتي، شعرت بأنني استعدت كرامة مهدورة منذ قرون، بكيت كما لم افعل يوما، شعرت أن الدم الغالي الذي دفعناه ثمنا لهذا اليوم لم يضع هدرا.
فشلت في كبح الفصائل تماما، ولكن الأمر يحتاج الى حرب كحرب الموصل لتنجح، فشلت في مكافحة الفساد لكنك كنت نزيها على المستوى الشخصي، لم تقرب صهر ولا ابن ولا ابن عم، وتعاملت مع حكومتك بشكل مؤسسي، لم تنكب وزارة بنكبة وزيرها، ولم تشخصن صراعك مع احد، يتهمك البعض بأن مشروعك أمريكي وأنك موظف بريطاني، انا لا التفت لهم، هذا الفتات الثوري الخريطي جعلنا نأكل التبن منذ انقلاب 1958، لا آبه له خصوصا من الثوريين حملة الإقامة الاوربية.
وحين راحت من يدك لم تخرج صارخا هائجا داعيا بالويل والثبور، انسحبت بهدوء ولم تزد على التهنئة، تذكروا هيجان سلفه عام 2014، وتخيلوا لو أن ذاك الرجل استمر في منصبه، وأنه اليوم من يوضع هذا الموضع، لعل من الجيد ان يكون ختام الدعوة بك.
ما يطمأن النفس أن خلفك من طينتك الهادئة وسجيتك النزيهة على المستوى الشخصي
شكرا ابو يسر، للارض التي نسقت عمليات استعادتها، لنزاهتك، وبشكل شخصي، لليل بغداد الذي اعدته لي.
الله وياك.

أحد الناشطين العراقيين يودّع العبادي بنص ينصف ينصف فيه الرجل الذي حكم بأصعب الظروف وأقساها، وهو الذي حرر العراق ووحّده وانقذه من الافلاس، وبقي نزيها رغم انه لم يستطع الوقوف بوجه الفساد.

(علي العموري-فايسبوك)

السابق
الدراجي :كل الموجودين في العراق هم شلة سرّاق
التالي
بوتين ينصح ترامب بالنظر إلى نفسه في المرآة

اترك تعليقاً