العراق

صفقة ب4 مليون دولار لاغلاق ملف تهريب سعات الانترنت

كشف مصدر مطلع في وزارة الاتصالات ‏الإثنين‏، 22‏ كانون الثاني‏، 2018 عن صفقة بقيمة 4 مليون دولار لغلق ملف تهريب سعات خدمة الانترنت الذي اثير الاربعاء الماضي من قبل هيئة النزاهة.
وأوضح المصدر ان وزارة الاتصالات ليست هي من كشفت تهريب السعات، ولا علم لها اصلاً، وان هيأة النزاهة هي التي كشفت أكبر عمليَّة تهريبٍ لسعات الإنترنت في العراق، وتمكنها من الإيقاع بموقع شركة “إيرثلنك” متلبِّساً بالجرم المشهود.
وكانت دائرةُ التحقيقات في الهيأة قد بيّنت أنَّ ملاكات مكتب تحقيقها في محافظة كركوك، وبالتنسيق مع مكتب المُفتِّش العامِّ في وزارة الاتِّصالات، استطلعوا موقعي شركتي (إيرثلنك) و(IQ) في المحافظة، وتمكنوا من ضبط أكبر عمليَّات تهريبٍ لسعات الإنترنيت عبر الكيبل الضوئيِّ بمشروع (سيمفونيِّ) في العراق.
وأوضحت الدائرة أنَّ عمليَّات التهريب التي تمَّ ضبطها في المشروع وصلت إلى (47) لمدا، إذ تبلغ كلفة الــ(لمدا) الواحدة مليون دولارٍ أمريكيٍّ شهرياً، ممَّا يعني أنَّ مجموع الكلفة المُهرَّبة التي تمَّ ضبطها تبلغ (47) مليون دولارٍ، فيما أسفرت عمليَّة الضبط عن التحرُّز على أجهزة التراسل الخاصَّة بعمليَّة التهريب، فضلاً عن ضبط مدير موقع (إيرثلنك) في المحافظة، بالجرم المشهود، وتمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ ضمَّ جميع المُبرزات الجرميَّة المضبوطة وتصوير المخالفات المُشخَّصة فديوياً، وتمَّ عرضها على قاضي التحقيق المُختصِّ.
وتعرّف (لمدا) بأنها وحدة قياس سعات الإنترنت التي تسمى10G) وّ كلفتها الشهريَّة مليون دولارٍ.
على ضوء ذلك تحرّكت اقطاب الفساد، في أورقة وزارة الاتصالات لـ “لملمة” الفضيحة”، اذ كشف المصدر عن ان صفقة كبيرة تجري في الوزارة أطرافها وزير الاتصالات حسن الراشد والمفتش العام لوزارة الاتصالات ايمن نعمت بمساعدة مدراء الشركات العامة (ناظم خشجوري و علي القصاب)، وتتضمن تشكيل لجان تحقيقية تستطلع المواقع الخاصة بشركة “سمفوني – ايرثلنك” و” IQ” وتعمل على اعداد تقارير مخالفة لتقارير هيئة النزاهة، لكي يتم غلق ملف تهريب السعات.
الى ذلك دعت مصادر ذات صلة، بملف تهريب السعات، الى الكشف عن مصير الاموال التي استقرت لصالح “سمفوني – ايرثلنك” و” IQ” والتي تصل الى نحو مليار ونصف دولار سنوياً.
وتساءلت المصادر: “هل ذهبت هذه الاموال لتمويل الارهاب ام الى عمليات الغسيل ام لزعزعة الامن الداخلي العراقي بتمويل جهات داعمة للارهاب، او تمويل حزب مسعود برزاني”، داعياً الجهات الامنية وعلى وجه الخصوص جهاز الامن الوطني الى تفتيش كافة مواقع مشروع “سمفوني – ايرثلنك” في عموم العراق والاطلاع على امنية الاجهزة وعملها والسيطرة عليها لمنع التحايل وتهريب السعات.

المسلة

السابق
قانون الانتخابات لا يمنع الفاسدين من الترشح للانتخابات وسيشجع على التزوير
التالي
تقرير امريكي :ما الذي أنجزه بن سلمان حتى الآن؟

اترك تعليقاً