العراق

ضباط صدّام وقتلة العراقيين يقودون ائتلاف علاوي

أفادت مصادر، ‏الخميس‏، 01‏ آذار‏، 2018، بان رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، عيّن احد رموز نظام صدام، مستشارا له في حركة الوفاق.
وكشفت المصادر لـ”المسلة” عن ان الطيار الخاص بالدكتاتور صدام، وقائد سرب طائرات الهليكوبتر الخاصة به والذي ساهم في قمع الانتفاضة الشعبانية العام 1991 ، فيصل الفنر ، بات اليوم الذراع التنظيمي والسياسي لعلاوي، الأمر الذي أثار سخط الكثيرين من اتباعه وأعضاء ائتلاف الوطنية ،وحركة الوفاق.
ويبدو ان علاوي يحرص على فسح المجال أمام الرموز البعثية للعودة مجددا الى الواجهة، مثل سعدون مشرار عضو قيادة الفرع لحزب البعث ومدير عام تربية الكرخ قبل 2003، والذي يعمل اليوم في صفوف ائتلاف علاوي.
وكشف المصادر عن ان علاوي دعا العشرات من البعثيين الى العمل السياسي والتنظيمي معه، في تجاهل واضح للماضي المرير الذي عاشوه في ظل نظام البعث.
تتزامن هذه الأحداث مع حملة منسقة ضد النظام السياسي في العراق، وتوجيه الى الاتهامات الى جميع الكتل والشخصيات والأحزاب والنواب بانهم كطبقة سياسية فاسدة تمهيدا لتكريس مقبولية لعودة الرمز البعثية الى العمل السياسي والتنظيمي في العراق.
وكشف النائب المستقل كامل الغريري، في 26 شباط 2018، في حديث للمسلة عن ان اياد علاوي أبعد 80 مرشحا من حملة الشهادات وأساتذة الجامعات ومثقفين وتكنوقراط، من قائمته في وقت متأخر من اليوم النهائي لاستلام أضابير المرشحين من قبل المفوضية. وطالب الغريري، المناطق السنية بعدم التصويت على الزعامات التي تتصارع من اجل المناصب، حيث انقسم السياسيون بين علاوي ومجموعة من حوله، والمطلك وسليم الجبوري ومن جانب آخر، والنجيفي، وجماعة الكرابلة.
ويشير مراقبون الى ان اياد علاوي يسعى من وراء إعادة البعثيين الى صفوف حراكه السياسي، لكي ينجح في كسب النقاط لصالحه في تنافسه مع الأحزاب السنية التي تحالف معها لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة أملا في تحقيق نتائج جيدة كما حدث في انتخابات 2010

السابق
الموازنة غدا دون الحاجة الى الكرد
التالي
البيشمركة تزعزع امن كركوك

اترك تعليقاً