العراق

طالباني :”فراعنة فساد” بالاقليم يعملون كمهربين ويغتالون المواطنين و نزاهة كردستان لا تقوى عليهم !

كشف نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قوباد طالباني، الاحد، عن وجود ما اسماهم بـ”فراعنة الفساد”، وفيما بين ان عملهم هو “التهريب” و “اغتيال” الناس والصحفيين بالاقليم، اشار الى ان هيأة النزاهة في الاقليم غير قادرة على محاربتهم بمفردها.

وقال طالباني خلال زيارته هيأة النزاهة في إقليم كردستان إن “الإقليم شكل لجانا لملاحقة الفاسدين، لكننا اكتشفنا أن رؤساء هذه اللجان فاسدون أيضا”، مشيرا الى  أن “اجراءات ملاحقة الفاسدين في الإقليم اقتصرت على المسؤولين في الأوساط الدنيا من معاوني المدراء والموظفين العاديين، فيما أفلت الكبار من الملاحقات”.

وأضاف ان “هناك فراعنة في كردستان يستولون على الاراضي ويعملون في التهريب ويغتالون الناس والصحفيين، ويرتكبون جرائم وأعمالاً مخلة بالقانون بسبب غياب الجرأة في ملاحقتهم”

وتابع طالباني أن “هؤلاء الفراعنة معروفون لدى الرأي العام ويطالعونه على الشاشات لشجب الفساد، ويعقدون ندوات تدعو لملاحقة الفاسدين”

وأوضح أن “هؤلاء الفراعنة محاطون بمسلحين ويأخذون الاتاوات والضرائب غير القانونية من اصحاب المحلات ويهددون المواطنين ويتهمونهم، وأثناء الشدائد يتركون ساحات القتال ويهربون ويبيعون الاسلحة في السوق السوداء”

وبين، “شرعنا في اجراءات الكترونية لمواجهة الفساد”، متوعدا بـ”اتخاذ مزيد من الاجراءات الرادعة خلال ما تبقى من عمر الحكومة الحالية لإعادة الحقوق إلى أصحابها”.

السابق
العراق يتحفظ على “ضعف القرار العربي” بشأن القدس
التالي
الاستفتاء وفشل رئاسته اهم اسباب المشاكل والازمات باقليم كردستان

اترك تعليقاً