العرب والعالم

طرف ثالث يريد اشعال الحرب بين امريكا وايران

اكد زعيم شيعي عراقي بان بلاده لن تخوض حربا بالوكالة .

وكشف رئيس تحالف الاصلاح والاعمار عمار الحكيم خلال لقاءات منفصلة جمعته بمسؤوليين من الولايات المتحدة الامريكية والجمهورية الاسلامية في ايران خلال ال 24 ساعة الماضية عن طرف ثالث يريد اشعال الحرب بين الطرفين .

من جانبها أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” أن إسرائيل لعبت دورا ملموسا في التصعيد الأخير بين واشنطن وطهران، لكنها تتطلع لحصره في العراق وليس اندلاع حرب شاملة جديدة في الشرق الأوسط بسبب مخاوف من امتداد تداعياتها الى حدودها.

ونقلت الصحيفة في تقرير نقلته أمس الخميس عن مسؤول استخباراتي رفيع المستوى من الشرق الأوسط قوله، إن ممثلين عن الاستخبارات الإسرائيلية عقدوا في الأسابيع القليلة الماضية سلسلة اجتماعات في واشنطن وتل أبيب مع زملائهم الأمريكيين حذروا فيها الولايات المتحدة من خطط إيرانية مزعومة لاستهداف القوات الأمريكية في العراق وشن هجمات على السعودية والإمارات.

ودفعت تلك المعلومات المعززة بتقارير استخباراتية أمريكية إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى اتخاذ سلسلة إجراءات عسكرية في الشرق الأوسط، بما في ذلك إرسال مجموعة سفن ضاربة إلى الخليج ونشر قاذفات استراتيجية ومزيد من صواريخ “باتريوت” وتحديث خطط البنتاغون لمواجهة إيران.

وأوضحت الصحيفة أن التهديد المحتمل الجديد الذي كشفته الاستخبارات الإسرائيلية هو نقل إيران لعدد من الصواريخ القادرة على استهداف إسرائيل إلى الفصائل المسلحة المتحالفة مع طهران في منطقة بحيرة الرزازة غربي العراق.

ويبدو أن سيناريو الحرب يأتي في مجرى الأجندة الرسمية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وصفته الصحيفة بأنه “مهووس بتطلعات إيران الاستراتيجية” وحتى تحدث عن سيناريو المواجهة العسكرية مع إيران على مستوى المنطقة في أعقاب مشاركته في مؤتمر وارسو لقضايا الشرق الأوسط الذي نظمته الولايات المتحدة في فبراير الماضي.

الى ذلك دعا رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، اليوم الجمعة، لإجراء مفاوضات مع واشنطن في العراق أو قطر لإدارة التوتر الحالي.

وقال حشمت الله فلاحت بيشة، في تغريدة على “تويتر”، اليوم الجمعة: “كبار المسؤولين في إيران وأمريكا نفوا وقوع الحرب، لكن هناك أطراف ثالث في عجلة لتدمير جزء كبير من العالم”.

وأضاف رئيس لجنة الأمن القومي: “يجب أن يكون هناك طاولة مفاوضات عاجلة في العراق أو قطر يجتمع عليها مسؤولو كلا الطرفين [إيران وأمريكا]، وتكون المهمة الأساسية العاجلة لهذه الطاولة إدارة التوتر الحالي”.

في حين دعا السفير الامريكي الجديد لدى العراق ماثيو تولر يوم الجمعة الى ضرورة حماية العراق من التدخلات الخارجية ومن تهديدات ايران على هذا البلد.

وقال تولر في تصريح ادلى به للصحفيين بعد مصادقة مجلس الشيوخ الامريكي على منصبه انه “يتعين ان نستمر في عملنا في حماية العراق من التدخلات الخارجية ومن تهديدات ايران”.

واضاف ان العراق على مقربة من ان يصبح حطب الحرب بين امريكا وايران.

وصادق مجلس الشيوخ على ترشيح الرئيس دونالد ترمب لماثيو تولر سفيراً للولايات المتحدة في بغداد.

وتشهد منطقة الخليج تحركات مثيرة للقلق، إذ أجرت مقاتلات أمريكية، الاثنين الماضي، طلعات ردع فوق الخليج، موجهة ضد إيران.

ويأتي هذا بعد أن أرسلت واشنطن حاملة الطائرات “إبراهام لينكولن” ومجموعتها القتالية، وقاذفات قنابل إلى الخليج، كما أرسلت سفينة متخصصة في دعم الهجمات، وصواريخ باتريوت إلى المنطقة ردا على ما وصفته باستعدادات إيرانية للهجوم ضدها.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة”، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

السابق
طهران تدعو إلى عقد مفاوضات مع واشنطن في قطر أو العراق
التالي
سائرون تطالب الحكومة بالكشف عن عدد ومهام القوات الاميركية

اترك تعليقاً