رئيسية

طرق تهريب النفط من كركوك

كشف عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، غالب محمد، الإثنين، 30 تشرين الأول، 2020، عن طريقة يتم فيها تهريب النفط من حقول كركوك، فيما أشار إلى أن القوات المكلفة بحمايتها غير معروفة.
وقال محمد في حديث لوسائل اعلامية ، إن القوات الامنية المسيطرة على حقول النفط في كركوك غير معروفة الهوية، لافتا الى ان النفط فيها يهرب بالعجلات الحوضية باتجاه دول الجوار.
وأضاف أن عمليات تهريب النفط لا تزال مستمرة من حقول النفط في كركوك بالعجلات الحوضية باتجاه دول الجوار وأمام انظار القوات المكلفة بالحماية دون رادع قانوني.
وأوضح أن القوات الأمنية المكلفة بحماية الحقول غير معروف إذا كانت من القوات الاتحادية أو فصائل مسلحة أو من قوات البيشمركة، بالتالي هذا يساعد في عمليات تهريب النفط.
وفي وقت سابق قال محمد، إن عمليات تهريب النفط لا تزال مستمرة وتسبب هدراً كبيراً للمال العام، حيث تجري تلك العمليات في إقليم كردستان وكذلك في حقول كركوك والبصرة، مبينا أن الحكومة ضعيفة وغير قادرة على السيطرة على تلك العمليات.
وأضاف أن الحكومة مطالبة بالسيطرة على تلك العمليات من أجل استعادة تلك الأموال إلى خزينة الدولة وخفض عجز الموازنة، داعيا، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، إلى تشكيل قوات مكافحة تهريب النفط.

السابق
خيارات طهران في الرد على اغتيال العالم النووي؟
التالي
تفاصيل صادمة عن مزاد العملة

اترك تعليقاً