العرب والعالم

طهران ترد على الصدر بشان إبعاد الصراع عن العراق

ردت الحكومة الايرانية، الاثنين، على نداء زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بشان إبعاد الصراع عن العراق، فيما اشارت الى ان الهجمات على المبان الدبلوماسية والسكنية مرفوضة تماما.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحافي عقده اليوم، “اننا لا نسعى لخلق التوتر، لكن ندافع عن مصالح إيران الوطنية بكل قوة وقد وجهت رسالة مفادها أن واشنطن هي المسؤولة عن أي عمل يحدث”.

وفي اشارة الى تصريحات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي طالب إيران بـإبعاد الصراع عن العراق، شدد خطيب زاده في على ان “الهجمات ضد المباني الدبلوماسية والسكنية مرفوضة تماما”، مبينا انه “في السابق تعرضت الاماكن الدبلوماسية الايرانية في العراق لهجمات”.

وتابع “ما قاله ترامب وبومبيو مدان ومرفوض”، مشيرا الى ان “ايران لن تسمح بان يذهب دم الشهيد القائد قاسم سليماني هدرا وان تمر الجريمة بلا معاقبة الضالعين فيها”.

وشدد على أن “سياسة إيران هي حسن الجوار”، لافتا الى ان “ايران لن تجر خلافاتها مع الاخرين الى مناطق أخرى، غير ان الولايات المتحدة اتخذت من قواعدها في الدول المجاورة مقرا لإخلال الامن في إيران، وطلبنا مرارًا من الدول المجاورة والصديقة القيام بواجبها في مواجهة مغامرات حكام البيت الأبيض لكن لا نتردد لحظة في الدفاع عن مصالحنا”.

ودعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الجمعة (25 كانون الأول 2020)، إيران لـ”ابعاد العراق عن صراعاتها”، مشيرا الى ان العراق “وقع ضحية الصراع الاميركي الايراني”.

السابق
الخارجية الإيرانية تكشف أسباب توجه وفد عراقي رفيع إلى طهران
التالي
الحشد الشعبي ينفي إقامة دعوى قضائية على “العسكري”

اترك تعليقاً