العراق

ظهورشخصية مثيرة للجدل في مكتب الرئيس العراقي اثناء تكليف محمد توفيق علاوي

شن النائب العراقي فائق الشيخ علي، اليوم الأحد، هجوما على رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، واصف أياه بأنه ليس أهلا لتشكيل الحكومة.

وتساءل الشيخ علي عن سبب مرافقة المدير السابق لمكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، أبو جهاد الهاشمي، له خلال تكليفه من قبل برهم صالح في القصر الجمهوري”.

ونشر الشيخ علي على حسابه الشخصي في موقع “تويتر” صورة للحظة تكليف رئيس الجمهورية، علاوي بالمنصب حيث يظهر على انعكاس الزجاج رجل قال إنه مدير مكتب عادل عبد المهدي السابق، أبو جهاد الهاشمي، وعلق عليها: “أبو جهاد الهاشمي يكلف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الثانية بعد عبد المهدي، وعلاوي يقول: سأشكل حكومة بعيدة عن المحاصصة، وسأرفض أي مرشح ترشحه الأحزاب، حتى لو ضغطوا عليَّ!چا أبو جهاد شيسوي رايح وياك للقصر الجمهوري؟”، متابعاً: ” ارحل يا ذيل إيران.. أنت ومَنْ معك من الميليشيات. ارحل”.

وتابع الشيخ علي تغريداته “محمد توفيق علاوي: أنتَ لستَ أهلاً لتشكيل الحكومة، جاءت بك إيران وذيولها. وتكليفك جريمة بحق العراق وشعبه.

وأضاف الشيخ علي “ثار العراقيون وقدموا آلاف الشهداء والجرحى، ليس من أجل استبدال عادل عبد المهدي بك. فأنت نسخة مطابقة له، جبناً وتفاهة”. بل ثاروا من أجل كرامة وطن والخلاص من التبعية. أرحل وإلّا!

ويشغل أبو جهاد الهاشمي منصب مدير مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، وهو منصب بدرجة وزير وفقا للقانون العراقي، يتمتع شاغله بصلاحيات واسعة.

وكان زعيما تحالفي الفتح وسائرون، هادي العامري، ومقتدى الصدر، توصلا أمس السبت، إلى توافق لترشيح محمد توفيق علاوي لرئاسة الحكومة المقبلة، وسط معارضة ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.

وشهدت عدة مدن عراقية تظاهرات احتجاجا على تكليف علاوي برئاسة الحكومة منها بغداد والبصرة والنجف وذي قار، حيث ردد البعض عبارة “مرفوض محمد علاوي”.

من هو أبو جهاد الهاشمي؟

– اسمه الحقيقي محمد عبد الرضا الهاشمي
– عُيِّن مديراً لمكتب رئيس الوزراء السابق، عادل عبدالمهدي في 28 آذار 2019 خلفاً للمتقاعد نوفل أبو الشون
– استقال من المنصب في 29 تشرين الثاني 2019
– ينتمي للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي أسس في إيران نهاية 1982 ويتزعمه حالياً همام حمودي بعد انشقاق عمار الحكيم من المجلس
– كان مدير مكتب مؤسس المجلس محمد باقر الحكيم، ثم عمل مديراً لمكتب خلفه عبد العزيز الحكيم، ثم مديراً لمكتب عمار الحكيم قبل تأسيس الأخير تيار الحكمة الوطني
– كان الهاشمي منتسباً لفيلق بدر الجناح العسكري للمجلس الأعلى والذي تحول فيما بعد إلى “منظمة بدر” بزعامة هادي العامري 
– عُرف بقربه من إيران وخاصة قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني الذي اغتيل بغارة أمريكية في 3 كانون الثاني الماضي
– كان أحد أعضاء خلية الأزمة التي شكلها مجلس الوزراء العراقي في 3 تشرين الأول للتعامل مع التظاهرات
– يواجه اتهامات بإصدار أوامر بقتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات المتواصلة منذ 4 أشهر
– يوصف من البعض بأنه رئيس الوزراء “الفعلي” في العراق

السابق
الكتل السياسية التي باركت وتحفظت على تكليف محمد علاوي
التالي
نائب كردي: وضعنا هذه الشروط مقابل الموافقة على تكليف علاوي.. والأخير تعهّد بتنفيذها

اترك تعليقاً