العرب والعالم

عشائر عربية في كوردستان سوريا تعلن المشاركة بمواجهة العملية التركية بـ50 ألف مقاتل

أعلن شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل العربية في كوردستان سوريا، تلبية النفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية لمواجهة العملية التركي والاستعداد لتقديم 50 ألف مقاتل بهذا الغرض.

وجاء في بيان صادر عن شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل العربية تلبيةً للنفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا “نحن شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل العربية في المنطقة نعلن إننا نقف صفاً واحداً خلف أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية، القوة الوحيدة التي حاربت وحررت كل شبر من هذه الأرض من رجس ووحشية الإرهاب بدمائهم الطاهرة الزكية”.

وأضاف “اليوم تقف قسد في وجه الاحتلال العثماني البربري الذي عانينا منه على مر العصور والمرتزقة الذين نهبوا وسلبوا واعتدوا على أعراض وممتلكات الشعب السوري، وهؤلاء المرتزقة لعبوا دوراً مع جميع الفصائل الإرهابية السابقة، كأجندات مرتبطة بالمحتل التركي تحت عدة مسميات”.

وبين “نحن كشيوخ ووجهاء العشائر العربية في شمال وشرق سوريا، مستعدون لتقديم ما يقارب 50 ألف مقاتل من أبناء العشائر والقبائل العربية في شمال وشرق سوريا لتنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية لمواجهة المحتل العثماني الهمجي ومرتزقته”.

وتابع البيان “مثلما لدينا الآن مليونين من المهجرين الذين احتضنناهم من جميع أبناء سوريا وهم يعيشون بكل أمان وسلام في مناطقنا نستطيع استقبال وبكل رحابة صدر أيضا أهالينا الذين يقول أردوغان أن عددهم 3 ملايين شخص والذين هم من جميع أبناء سوريا، الاحتلال العثماني يحاول بهذه الحجة الواهية احتلال أراضينا فلسنا بحاجة لأن يعلمنا أي شخص العادات والتقاليد فنحن أهل الجود والكرم”.

وطالب البيان “القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بتحرير كل شبر من أرض وطننا من المحتل العثماني من جرابلس حتى عفرين ولواء اسكندرون فتلك المناطق تحولت تحت الوصاية التركية الى بؤرة للمجموعات الإرهابية”.

ودعا البيان “هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي على وجه العموم وجامعة الدول العربية على وجه الخصوص بلعب دورهما الأخلاقي والإنساني في ردع هذا العدوان الهمجي عن أرضنا وشعبنا”.

السابق
الخارجية النيابية تتهم 3 دول بإثارة الفوضى بالعراق بعد تطوير علاقته مع الصين
التالي
كيف ستكون الحرب مع إيران؟

اترك تعليقاً