العراق

عضو بخلية الأزمة النيابية يحدد “السبيل الوحيد” لاحتواء كورونا

2,528 مشاهدة

رأى عضو خلية الأزمة النيابية جمال فاخر، الاثنين، أن عداد إصابات فايروس كورونا في العراق بدأ يرتفع بشكل “يثير القلق”، وفيما انتقد “اللا مبالاة” بالمرض، و “التهاون” في تطبيق إجراءات الحظر الوقائي، حدد ما اعتبره “السبيل الوحيد” لتجاوز الأزمة واحتواء الوباء.

وقال فاخر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “معدل الإصابات بفايروس كورونا في العراق بدأ يأخذ منحنى خطيراً جداً، وهناك ارتفاعاً في الأرقام بشكل يثير القلق”، مبيناً أن “ارتفاع معدل الإصابات يندرج في عدة مجالات من بينها زيادة عمليات الفحص الميداني وداخل المختبرات للعينات ما يزيد فرص اكتشاف حالات جديدة قبل ظهور الأعراض لديها”.

وأضاف، أن “هذا الجانب لا يعني أن هناك حالة استقرار ولا يوجد خوف، بل على العكس، فان هذا الأمر ينبغي أن يدفعنا لإجراءات جديدة تحد من حجم الإصابات قبل وقوعها وليس اكتشافها بعد وقوعها”، لافتاً إلى أن “وعي المواطنين هو السلاح الأساس في مواجهة كورونا، لكن للأسف الشديد هناك حالة من اللا مبالاة لدى الكثير من المواطنين وخاصة في المناطق الشعبية البسيطة ما جعل حجم الإصابات فيها بأرقام كبيرة جداً، كما أن هناك حالة تهاون ومجاملة واضحة تحصل هنا وهناك في تطبيق إجراءات الحظر ومنع التجمعات”.

وتابع، أننا “نعي جيداً صعوبات الحياة والحاجة بتوفير لقمة العيش ونؤشر هنا إخفاق الحكومة والتلكؤ الواضح في توفير المواد الغذائية ضمن مفردات البطاقة التموينية وتقديم المنح المالية للعوائل المتعففة وذات الدخل المحدود واليومي”، مؤكداً أن “وعي المواطن من جهة وتطبيق القرارات الصادرة من لجنة الصحة والسلامة الوطنية من جائحة كورونا من جهة اخرى هي السبيل الوحيد لتجاوز الأزمة واحتواء المرض وأن تكون هناك أدوات رقابة لمتابعة تلك القرارات ومحاسبة أية جهة تنفيذية أمنية كانت أو رقابية تتلكأ في تنفيذ القرارات على الأرض تحت اي ذريعة”.

جدير بالذكر أن إجمالي الإصابات بفايروس كورونا في العراق يبلغ 6439، بينها 3156 حالة شفاء، و205 وفيات، أما إجمالي الراقدين في المستشفيات 3078، فيما يرقد في العناية المركزة 46 مصاباً.

السابق
اتفاق بين اطراف كردية بعدم التصويت على حسين للخارجية
التالي
ائتلاف النصر: تشكيل كتلة داعمة لرئيس الوزراء خطوة بالاتجاه الصحيح

اترك تعليقاً