العراق

علاوي يقدم تنازلات للأكراد

 فيما أعلن في بغداد اليوم عن تأجيل انعقاد جلسة البرلمان العراقي الاستثنائية للتصويت على تشكيلة علاوي الحكومية إلى الاربعاء المقبل بسبب الخلافات بين الكتل، فقد أشار الأكراد إلى تنازلات قدمها المكلف لهم.. فيما دعا 106 شخصيات عراقية لحكومة انتقالية حددوا مهامها.

وفي تطور مفاجئ، فقد أعلن حسن الكعبي النائب الاول لرئيس البرلمان العراقي المنتمي لتحالف سائرون بقيادة مقتدى الصدر اليوم الاحد عن تأجيل عقد الجلسة الاستثنائية للبرلمان المقررة غدا الى الاربعاء المقبل لمنح الثقة لتشكيلة حكومة المكلف محمد علاوي.

وقال الكعبي في بيان مقتضب إن “جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي ستعقد يوم الاربعاء المقبل”.. بدلا من غد الاثنين، وذلك لاستمرار المفاوضات بينه وبين مختلف الكتل السياسية الضاغطة باتجاه الحصول على حقائب وزارية في حكومته التي يقول انها لن تكون حزبية.

واثر ذلك دعا رئيس البرلمان محمد الحلبوسي رئاسة البرلمان التي تضم اضافة له، نائبيه الاول الشيعي الكعبي والثاني الكردي بشير حداد، الى الانعقاد غدا لبحث قانونية انعقاد الجلسة الاستثنائية بموعدها الجديد والقضايا التي ستتصدى لها ومنها التصويت بالثقة على حكومة علاوي.

الأكراد يتحدثون عن تنازلات لعلاوي إزاء مطالبهم

ومن جهتهم، أكد الأكراد أن علاوي قد أبدى مرونة وتنازلات ازاء مطالبهم من حكومته خلال آخر اجتماع عقده معه وفد اقليم كردستان المفاوض خلال الساعات الاخيرة.
فتاة عراقية توزع مأكولات على المتظاهرين في بغداد

وفي حال اتفق علاوي مع الأكراد وقبلوا بحصتهم من الوزارات ووافقوا على اسماء الشخصيات الكردية التي رشحها في التشكيلة الحكومية فإنه سيكون قد ضمن حصوله على ثقة البرلمان وامكانية انعقاد جلسة البرلمان الاستثنائية الاربعاء.

وأكد عضو الوفد الكردي ضياء بطرس أن “علاوي أبدى مرونة وتنازل عن قضية اختيار الوزراء الأكراد من قبله حصرا بعد أن كان في الاجتماع السابق يصر على اختيار الوزراء بنفسه.. مشيرا الى أنه وافق شفهيا كذلك على اختيار ممثل لإقليم كردستان داخل مجلس الوزراء العراقي وذلك مراعاة لوضع الإقليم.

وأضاف أن المكلف طرح بعض الأسماء الكردية التي اختارها في تشكيلته الحكومية بشكل ودي قبل طرحها على البرلمان منوها الى ان بعضها جيدة ولكن البرلمان هو المعني أخيرا بالموافقة عليها كما نقلت عنه وكالة “بغداد اليوم” في تصريح تابعته “إيلاف”، موضحا ان اجتماع اخر سيعقد في وقت لاحق بين وفد القوى الكردية ولها 46 نائبا في البرلمان من اصل 329 نائبا وعلاوي.

ومن المقرر ان يستكمل علاوي اجتماعاته مع النواب الذين يمثلون مختلف الكتل السياسية حيث سيعقد اجتماعا مساء اليوم مع مجموعة منهم لعرض برنامج حكومته عليهم.

استمرار خلاف القوى السنية مع علاوي

ولا يزال الخلاف قائما بين اتحاد القوى السنية وعلاوي حول حصتهم في تشكيلته الحكومية الامر الذي مازال رئيس كتلة الاتحاد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي يرفض الدعوة لانعقاد الجلسة الاستثنائية لعدم وصول اسماء الوزراء المرشحين وبرنامج الحكومة الى رئاسة البرلمان، مشددا على ان ذلك يجب ان يتم قبل 48 ساعة من انعقاد الجلسة بحسب النظام الداخلي للبرلمان وهو امر لم يحصل لحد الان.

الفتح سيمنح الثقة لحكومة علاوي

وبالترافق مع ذلك، أعلن تحالف الفتح بزعامة هادي العامري اليوم الأحد دعمه لعلاوي ومشاركته في الجلسة الاستثنائية المقررة غدا في حال انعقادها.

واكد التحالف وله 48 مقعدا في البرلمان العراقي وهو احد تحالفين مع سائرون بقيادة مقتدى الصدر، رشحا علاوي لتشكيل الحكومة الجديدة. وأشار الى انه سيصوت لصالح منح الثقة لحكومة علاوي.

وكان علاوي قد دعا الاربعاء الماضي مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية غدا الاثنين للتصويت على منح الثقة لحكومته الانتقالية المقبلة لكن مواقف متناقضة ظهرت من انعقاد الجلسة بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبه الاول حسن الكعبي، حيث يرفض الاول الدعوة لعقدها الاثنين، فيما يصر الثاني على انعقادها ملمحا الى امكانية ترؤسه للجلسة بدلا عن رئيس البرلمان.

ولا يزال علاوي يواجه اعتراضات واسعة من القوى السياسية الكردية والسنية فضلاً عن الحراك الشعبي الذي يطالب بشخصية مستقلة غير حزبية.

السابق
“منزلق خطير” يهدد البلاد بسبب فكرة تشكيل الأقاليم
التالي
المالكي والخنجر يصطفان مع بارزاني في مواجهة علاوي

اترك تعليقاً