العراق

”فايننشال تايمز“ تتحدث عن مستقبل “مجهول” للعراق

سلطت صحيفة ”فايننشال تايمز“ البريطانية،الضوء على الاوضاع في العراق واأشارت إلى عدم اليقين المحيط بمستقبل هذا البلد ؛ بعد أن أصبح ساحة الصراع الأخير بين إيران والولايات المتحدة.

قُتل ”أبو مهدي المهندس“، وهو أحد أقوى قادة الفصائل المسلحة في العراق، في نفس الغارة الجوية الأمريكية التي قتلت الجنرال قاسم سليماني ودفعت واشنطن وطهران إلى حافة الحرب.

بينما تتبادل الولايات المتحدة وإيران تهديدات التدمير المتبادل، لم يكن هناك اهتمام كبير بمقتل المهندس البالغ من العمر 66 عاما، والذي كان شوكة في ظهر واشنطن لمدة سنوات، ولكن مع هدوء الأوضاع بعد الجولة الأولى من الانتقام الإيراني، يحذر المسؤولون العراقيون والخبراء الغربيون من أن مقتل المهندسين هز شبكة قوية من الفصائل الشيعية في العراق، مما أضعف نفوذ إيران في البلاد، لكنه زاد من خطر عنف هذه الفصائل والانتقام من الأهداف الأمريكية.

بينما اتهمت بعض مجموعات الفصائل المسلحة، بترهيب المتظاهرين وقتلهم، كما ، واشتبكوا مع مسلحين مجهولي الهوية خلال أكثر أيام العنف دموية.

وقال ”يحيى رسول“، المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية: ”الوضع خطير للغاية وإذا تفجرت الخصومات بين الفصائل الشيعية فقد يسفر ذلك عن بحر من الدماء“.

السابق
المرجعية العليا: للخروج من الوضع المأساوي الذي نمر به.. نحتاج الى حاكم صادق ومسؤول صادق بتكليفه واعلام صادق بنقل الحقائق
التالي
ظاهرة “الضوء الأحمر” في سماء ذي قار وميسان

اترك تعليقاً