العراق

فصائل مقربة من المرجعية الدينية تسجل موقفاً ضد اختيار “الخال”

أبدت ألوية حشد العتبات المقدسة، يوم السبت، اعتراضها على طريقة اختيار عبد العزيز المحمداوي المعروف باسم “الخال” و”أبو فدك” لمنصب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي خلفاً لأبو مهدي المهندس.

وقالت ألوية حشد العتبات، في بيان اطلعت وزع لوسائل الاعلام ، “ليس لنا علم بأي تنصيب لمنصب نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي الآن”.

وأضافت أن “ذلك يحتاج لسياقات قانونية غير متوفرة الآن في ظل حكومتين أحدهما تصريف أعمال والأخرى لم يكتمل تكليفها”.

وتابعت بالقول، إن “القوات المشكلة من قبل العتبات قدمت رؤيتها لرئيس الهيأة وتنتظر الإجابة عليها بشكل رسمي”.

وتعد ألوية حماية العتبات مقربة من المرجعبة الدينية العليا ، ولم تنخرط بالعمل السياسي وتضم فرقة الإمام علي القتالية، ولواء علي الأكبر، وفرقة العباس القتالية، ولواء انصار المرجعية وغيرها.

وكان قادة في الحشد الشعبي قد اختاروا “الخال” خليفة للمهندي الذي قتل بقصف أمريكي رفقة الجنرال الايراني قاسم سليماني قرب مطار بغداد في كانون الثاني/يناير الماضي. إلا أن قرار التعيين لم يصدر رسمياً من القائد العام للقوات المسلحة.

ووفق الخبير الستراتيجي والأمني هشام الهاشمي، فإن “الخال” اختير من قبل قادة فصائل معروفة باسم “الولائية” أي التي تدين بالولاء لإيران وهم: أبو علي البصري – أبو منتظر الحسيني – أبو إيمان الباهلي – أبو الاء الولائي – ليث الخزعلي – أحمد الاسدي.

وينظر إلى “الخال” أنه على صلة وثيقة بإيران، وكان مقرباً من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

السابق
الاتحاد الوطني الكردستاني: سندعم حكومة علاوي الاثنين المقبل
التالي
تحالف الوطن: لا يمكن اختزال السنة بشخصية واحدة

اترك تعليقاً