اخترنا لكم

فورين بوليسي تحذر حكومتي ترامب والكاظمي من المساس بفصائل المقاومة

حذر تقرير لمجلة فورين بوليسي الامريكية ، الثلاثاء، من شن رئيس الوزراء العراقي حملة شديدة على فصائل المقاومة والحشد الشعبي، بحسب ما طلبت واشنطن، مبينة ان ذلك يمكن أن يؤدي الى فقدانه منصبه وتعريض امن البلاد للخطر .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” ترقية الكاظمي من منصب رئيس جهاز المخابرات العراقي الى منصب رئيس الوزراء في ايار الماضي كان الغرض منه تقوية العلاقات مع الولايات المتحدة ، ولذا فإن السؤال هل يملك الكاظمي بعد عودته من واشنطن ما يكفي لمعالجة المشاكل ، وتحقيق الاستقرار في البلاد ، وضمان بقائه السياسي على المدى الطويل؟”.

واضاف أن ” كبار صانعي السياسات في واشنطن كانوا يصرون منذ فترة طويلة على أن تتخذ بغداد إجراءات أكثر صرامة لكبح جماح الفصائل  وهو مطلب فشل سلف الكاظمي ، عادل عبد المهدي ، الذي لم يجتمع  مع ترامب ، في تحقيقه”.

وتابع أن ” ضغط واشنطن على الكاظمي والحكومة العراقية للحد من قوة الفصائل والحشد الشعبي يهدد بالتصعيد في وقت يفتقر فيه الكاظمي إلى القدرة على الصمود، ولذا يجب على صانعي القرار في كل من واشنطن وبغداد أن يتقبلوا حقيقة أن الولايات المتحدة ليس لديها الالتزام تجاه العراق كما فعلت خلال سنوات الاحتلال ، ولا التأثير الذي مارسته ذات يوم على السياسة العراقية، وبالتالي ، لا يمكنها ضمان البقاء السياسي لرئيس الوزراء العراقي “.

واشار التقرير الى أنه ” يجب على واشنطن مساعدة الكاظمي على توسيع ائتلافه السياسي وتقويته، فهو حتى الآن ، استخدم استراتيجية إعلامية لكسب التأييد الشعبي”. 

المعلومة/ ترجمة

السابق
أزمة غاز شرق البحر المتوسط
التالي
اسباب امتناع الكاظمي طرح ملف اخراج القوات الاجنبية خلال زيارته واشنطن

اترك تعليقاً