العرب والعالم

قائد في الحرس الثوري يحذر دول الجوار من العلاقة بواشنطن: الحرب لن تؤذي إيران فقط!

قال قائد مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري الإيراني العميد غلام علي رشيد، إن بلاده تتوقع “من دول المنطقة أن لا تتماشى مع مصالح اميركا والكيان الاسرائيلي الغاصب اللذين ليس لديهما هدف سوى اثارة التفرقة والحرب في المنطقة، لأن ثمن ذلك ستتحمله جميع شعوب المنطقة”.

وأضاف رشيد، خلال كلمة القاها أمام قادة الوحدات الرئيسية والمستقلة للقوة البرية للجيش الايراني، نقلتها وكالة انباء فارس الإيرانية، وتابعها “ناس”، اليوم (1 ايار 2019)، “لنا مع الدول الجارة في المنطقة مصالح مشتركة للامن والاستقرار والتنمية، ونتوقع منها الكف عن السلوك المتناغم مع مصالح اميركا والكيان الصهيوني الغاصب اللذين لا هدف لهما سوى اثارة الخلاف والحرب في المنطقة لان اعباء ذلك ستكون على عاتق شعوبها كلها وستضر بالحياة المشتركة في المنطقة”.

وتابع رشيد، “نؤمن بالتعايش السلمي مع جيراننا ونسعى من اجل ذلك ونامل في ظل الحكمة والتدبير ان تفشل مؤامرة اميركا والكيان الصهيوني الرامية لاثارة الحرب في المنطقة لانه في غير هذه الحالة ستدخل المنطقة في دوامة من الاحداث الخطيرة والتي لا يمكن التكهن بها سواء من حيث القضايا او الزمن”.

وأشار رشيد، إلى أن “ايران خبرت الحرب واضرارها البشرية والمادية، واننا لا نرحب بالحرب في المنطقة لانها تصب بالتاكيد في مصلحة اميركا والكيان الصهيوني لكننا رجال حرب ونتصدى لكل معتد وسندحره، ونحذر بان ثمن الحرب سوف لن يكون على عاتق شعبنا فقط”، لافتاً إلى أنه “على القوات المسلحة سواء الجيش او الحرس الثوري او التعبئة ان تكون اليوم جاهزة ويقظة اكثر من اي وقت مضى للدفاع عن المصالح والحياة الحرة الكريمة للشعب الايراني”.

السابق
الوطني الكردستاني يقترح حلاً لتشكيل حكومة الإقليم
التالي
فورين بوليسي: هكذا يمكن لايران ضرب الأميركيين في العراق !

اترك تعليقاً