اخترنا لكم

قناة حزب الله تنشر صورة ضابط عراقي.. تخوين وهدر دم

في خطوة أشبه بهدر الدم، شنت قناة تابعة لكتائب حزب الله العراقي حملة تخوين ضد أحد الضباط، ناشرة صورته، ومتهمة إياه بالتجسس على تحركات قائد فليق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، الذي قضى مطلع يناير الماضي بضربة أميركية، في حرم مطار بغداد.

فقد نشرت قناة “صابرين نيوز” على تلغرام صورا لضابط في المخابرات العراقية متهمة إياه بمراقبة قدوم سليماني إلى مطار بغداد وتقديم معلومات عنه إلى الولايات المتحدة.

سرقة حقيبة سليماني ومراقبة مستشاري إيران

كما اتهمته بسرقة حقيبة القيادي الإيراني بعد مقتله.

إلى ذلك، زعمت أن مهمة الضابط المدعو “طلال ناجي”، والذي يعمل ضمن جهاز مخابرات رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، كانت مراقبة المستشارين اللبنانيين والإيرانيين الذي يعملون مع الحشد الشعبي. واعتبرت أن ناجي كان يصور عجلات وتحركات حسن مقاومة وعلي حيدر.الضابط العراقي المزعومالضابط العراقي المزعوم

كما زعمت أن الضابط كان أول من وصل إلى الموكب المقصوف، فعمد إلى سرقة حقيبة سليماني، التي لا يعرف أحد مصيرها سوى أنها ظهرت في لقطات مصورة واختفت بعد ذلك.

في حين أصدرت لجنة التحقيق الإيرانية الخاصة باغتيال سليماني تقرير الإثنين يتهم شركة اتصالات عراقية بالضلوع في مقتل قائد فيلق القدس، بحسب ما أفادت وكالة مهر، مضيفة أن الشركة التي لم يكشف عن اسمها راقبت تحركاته عبر خط الهاتف.

تهديدات ولوائح تصفية

يذكر أن مجموعات تابعة لتلك الكتائب وغيرها من الميليشيات العراقية الموالية لإيران اعتادت على مدى الأشهر الماضية أن تطلق موجات تهديد عبر مواقع التواصل وبعض قنواتها الاعلامية بغية ترهيب الناشطين أو المتظاهرين الذين انخرطوا في تظاهرات أوكتوبر الماضي، والتي عمت معظم المحافظات العراقية.

وقبل نحو شهر اغتيل المحلل الاستراتيجي هشام الهاشمي فيما وجهت أصابع الاتهام إلى تلك الكتائب، لا سيما بعد توتر العلاقة بينها وبين الكاظمي، الذي أرسل قوة من مكافحة الإرهاب لمداهمة مقر لها في بغداد في يونيو الماضي، في خطوة اعتبرت سابقة في البلاد منذ تكرار وتصاعد الاستهدافات التي طالت قواعد عسكرية تضم قوات أميركية.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، قبل بدء التظاهرات غير المسبوقة، نشرت جماعات موالية لإيران على الإنترنت ما يشبه “لائحة تصفيات”، وهددت الهاشمي ومعه 13 شخصية عراقية أخرى، بالقتل.

العربية

السابق
بفعل “أجندات خبيثة”…نفوق جماعي للأسماك جنوبي العراق
التالي
عبد الوهاب الساعدي ينفي تعرضه إلى محاولة اغتيال

اترك تعليقاً