اخترنا لكم

قوى سياسية تلجأ الى السيستاني لحل اشكالية الكابينة.. فماذا كان جوابه؟

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، السبت، عن لجوء قوى سياسية الى المرجع الديني السيد علي السيستاني لحل الاشكالية القائمة بشأن الكابينة الوزارية، مشيرا إلى أن مكتب السيد السيستاني أكد عدم “فيتو” على أحد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها  إنه “مواقف السيد مقتدى الصدر وتغريداته، دفعت بالعديد من القوى السياسة إلى طرق باب الدوائر المحيطة بمكتب السيستاني، والاستفهام بشكلٍ مفصّل عن توجّهات «السيّد المرجع» ورؤيته لمسار العملية السياسية”، مبينة ان “بعضهم حصل على إجابة تفيد بأن «لا رفض ولا فرض» في محاولةٍ من «بيت المرجع» عدم الخوض في غمار التسميات، واقتحام العملية السياسية (من أضيق أبوابها)”.

وأضاف أن “بعض مرشحي عبد المهدي (والذين ينتظرون توزيرهم، واعترض الصدر على ترشيحهم) التمسوا إشاراتٍ واضحة من بيت السيستاني تؤكّد أن (لا فيتو على أحد)”، مشيرة إلى أن “تلك الرسائل والاشارات كانت مُطمئنة من جهة، ومن جهةٍ أخرى كانت مناخات الاتصالات على خطّ الحنانة (مقر إقامة الصدر) ــــــ بغداد، توحي بأن حسابات الزعيم الشاب مختلفة عن حسابات النجف التي ترى نفسها «أمّاً للجميع، ولا تسعى إلى كسر أحدٍ على حساب أحد»، بتعبير مطلعين على مناخاتها”.

واعتبرت الصحيفة، أن “المرجعية استطاعت تنفيس الاحتقان القائم، وأمّنت لحكومة عبد المهدي «غطاءً» لإمرار ما تبقى من مرشحيه، وهو ما فرض «صمتاً» على جميع القوى السياسية، التي تؤكّد مصادر «البناء» و«الإصلاح» أن التوجّه سيكون إلى التصويت غداً، بمعزلٍ عن توجهات الكتلتين، وما سينتجه «الصندوق» سيكون لازماً على الجميع المضي به”

السابق
زيادة رواتب 4 شرائح في كردستان
التالي
العامري بشأن الفياص ودور الدول الاقليمية في تشكيل الحكومة الحالية؟

اترك تعليقاً