رئيسية

قيادي بائتلاف النصر: لجنة مكافحة الفساد شبه مجمدة منذ شهرين

قال القيادي في ائتلاف النصر، عقيل الرديني، اليوم الاثنين (05 نيسان 2021)، إن لجنة مكافحة الفساد للجرائم الكبرى في العراق، التي شكلها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، شبه مجمدة منذ شهرين.
وذكر الرديني في حديث لـ (بغداد اليوم)، أن “مكافحة الفساد مهمة معقدة جداً، وإذا لم توضع لها استراتيجية شاملة، فلن تحقق شيئاً”، مشيراً إلى أن “محاولات الحكومة الحالية اعتقال بعض الشخصيات المتهمة بالفساد، رافقها ردود فعل سلبية من بعض القوى السياسية”.
وأضاف، أن “لجنة مكافحة الفساد شبه مجمدة منذ شهرين، ولم نسمع اعتقال شخصيات جديدة أو كبار الفاسدين، أو يتم استرجاع أموال”.
ولفت إلى أنه “في حكومة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، تم إناطة مهمة مكافحة الفساد على عاتق القضاء، وتمت إحالة أكثر من 30 ألف دعوى للجهات المختصة، وتمت إحالة من 50-60 شخصية بينهم وزراء أو بدرجة وزير، للقضاء آنذاك، للتحقيق بهدوء في قضايا تتعلق بشبهات فساد مالي وإداري”.
وبيّن، أن “آليات العمل كانت تجري وفق خطة مدروسة وممنهجة، لأن مكافحة الفساد تحتاج إلى نفس طويل وجدية في العمل ومعلومات دقيقة، وأن تتم وفق الأطر القانونية، بعيداً عن رواية وتصريحات، بل وفق ملفات متكاملة يجري دراستها من قبل لجان مختصة قبل اتخاذ الإجراءات المناسبة بالاعتقال او الاستدعاء”.
وكان رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، قد أكد في 13 شباط الماضي، أن لجنة مكافحة الفساد ستستمر بعملها رغم كل ما يثار حولها مما وصفها آنذاك بـ “الأكاذيب”.
واعتقلت اللجنة، عدداً من الأشخاص المتهمين بالفساد، بينهم رئيس هيأة التقاعد، أحمد الساعدي، الذي اُصدر بحقه حكمين قضائيين، ورئيس هيأة استثمار بغداد، شاكر الزاملي، الذي اُفرج عنه في وقت سابق، ومدير شركة كي كارد، بهاء المعموري.

السابق
محمد بن زايد: العراق وأهل العراق لهم فضل كبير على الإمارات
التالي
طيران أميركي وفصائل عراقية تتأهب عند الحدود السورية؟

اترك تعليقاً