رئيسية

قيادي بائتلاف النصر يتهم كردستان بـ ’’المراوغة’’ للحصول على أموال من بغداد

اتهم عقيل الرديني، القيادي بائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق، حيدر العبادي، الثلاثاء (18 آب 2020)، إقليم كردستان باستخدام اسلوب ’’المراوغة’’ والضغط على حكومة الكاظمي للحصول على الأموال.

وقال الرديني في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “حكومة اقليم كردستان لم تفِ بتعهداتها للحكومة الاتحادية بتسليم 250 الف برميل من النفط واموال المنافذ الاتحادية والمطار وبقية الايرادات الاتحادية رغم تسليم الحكومة السابقة مستحقات الإقليم”.

وأشار إلى أن “حكومة الإقليم تحاول إثارة ضجة على حكومة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، للحصول على المزيد من الأموال بعد استلامها 720 مليار دينار على دفعتين”.

وأوضح الرديني، أنه “رغم الحوارات المكثفة والتعهدات التي تطلقها أربيل لبغداد إلا إنها لم لتلزم بتسليم النفط والإيرادات المالية من المنافذ الحدودية والمطارات”.

وأكد القيادي بائتلاف العبادي، أن “حكومة كردستان تستخدم المراوغى للحصول على المزيد من الاموال من بغداد دون اي التزامات”.

وكانت رئاسة إقليم كردستان، أعلنت في وقت سابق، إن الحكومة الاتحادية قررت إرسال 320 مليار دينار في أقرب وقت إلى الإقليم.



وذكرت رئاسة الاقليم في بيان إن “رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني، بحث اليوم السبت 15 آب (أغسطس) 2020، خلال اتصال هاتفي مع رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي بشأن القضايا العالقة بين أربيل وبغداد، وتم خلال الاتصال الهاتفي، التشديد على أن يكون الدستور العراقي الأساس في حل جميع الخلافات القائمة أو أي اتفاق يتم التوصل إليه، مع الأخذ بنظر الاعتبار خصوصية إقليم كردستان والمصلحة العامة للشعب العراقي”.

واشار الجانبان بحسب البيان، الى “المضي قُدماً في المفاوضات وما أحرزته من نتائج في الأشهر الماضية التي خاضها وفدا الطرفين، وعلى أساس تلك التفاهمات ولحل مسألة من يتقاضون الرواتب في الإقليم، واستناداً إلى الوضع المالي الراهن في العراق، تقرر أن ترسل بغداد مبلغاً قدره 320 مليار دينار كجزء من الرواتب إلى إقليم كوردستان في أقرب وقت ممكن”.

السابق
غضب في كردستان بسبب استقطاعات الرواتب … اين أموال النفط والمنافذ ؟
التالي
نائب عن النصر تنتقد المالية لصرفها مبالغ لكردستان

اترك تعليقاً