العراق

قيادي بالدعوة: بصمة الحزب ستكون واضحة بتشكيل الحكومة

أكد القيادي في حزب “الدعوة” عبد الاله النائلي، الثلاثاء 25 أيلول 2018، أن الخلافات بين تحالف النصر وائتلاف دولة القانون قد انتهت، فيما أشار الى أن الأيام المقبلة ستشهد الخروج بقرارات موحدة بين الطرفين.
ونقلت صحيفة الصباح شبه الرسمية عن النائلي قوله، أن “الخلافات بين تحالفي النصر ودولة القانون قد انتهت”، مبينا أن “الأيام المقبلة ستشهد عقد عدة اجتماعات بين قادة الائتلافين للخروج بمواقف موحدة بين الطرفين ولترك بصمة الدعوة واضحة في تشكيل الحكومة المقبلة واختيار رئيس الحكومة بالتعاون مع القوى الشيعية الأخرى”.
وأكد حزب الدعوة الإسلامية، السبت (22 أيلول 2018)، سعيه لتوحيد قائمتي النصر، بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ودولة القانون بزعامة توري المالكي، المنبثقتين عن الحزب ذاته.
وقال الحزب في بيان له، إن “قيادة ومجلس شورى حزب الدعوة الاسلامية عقدت اجتماعا مشتركا صباح يوم السبت الموافق 12 محرم الحرام 1440 (22-09-2018) ناقشت فيه الظروف والملابسات التي تكتنف العراق والعملية السياسية ودور الحزب في هذه التطورات”.
واجمع الحاضرون، وفق البيان، على “اهمية تجاوز اختلاف الرأي داخل صفوف الحزب بما يعزز وحدة موقفه السياسي، بالإضافة الى اهمية تفعيل الدور الوطني للحزب وتوحيد رؤية وبرنامج وجهد الكتلتين النيابيتين (ائتلاف النصر) و (ائتلاف دولة القانون) وضرورة السعي لتوحيد القائمتين كخطوة على طريق تجميع الكتل النيابية ذات الاهداف والبرامج المشتركة”.
وتوقف المجتمعون عند “العقبات التي حالت دون تحقيق تلك الاهداف على مستوى الكتلتين النيابيتين او على المستوى الوطني وتدارسوا سبل تذليل تلك العقبات ووضعوا الاليات المناسبة لذلك”.
واجمع الحاضرون على “اهمية فتح آفاق التعاون مع الكتل السياسية الاخرى من اجل الاسراع في انجاز التشكيلة الحكومية التي تنسجم مع توصيات المرجعية العليا ووفق التوقيتات الدستورية والتي تستجيب لتطلعات الشعب في محاربة الفساد وبسط سلطة القانون وتوفير فرص العمل”.

السابق
سليماني يضغط باتجاه تسمية مرشح وحيد لرئاسة العراق
التالي
صفقة محتملة بين إيران وأمريكا بالنسبة للمرشح الرئاسي تُدخل كركوك في اللعبة

اترك تعليقاً