العراق

قيادي بحزب طالباني: البيشمركة ستعود الى كركوك ونفطها سيصدر الى ايران

أكد المرشح لمنصب محافظ كركوك رزكار علي في تصريح له، نقلته شبكة “رووداو” الكردية اليوم الأربعاء انه “خلال عامي 2005-2006 كان هناك مركز للتنسيق، وكانت هناك قوات أمريكية، قوات عراقية، بيشمركة، وشرطة كركوك، وكانت الأطراف الأربعة تلك تتولى مهمة حفظ الأمن في كركوك، كما كانت مهام كل طرف محددة وواضحة، وعودة البيشمركة إلى تلك المناطق لن تكون بفضلٍ أو منةٍ من أحد، فعودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها نابعة من صلب الدستور، ولكن البيشمركة لن تعود من أجل القتال، ولن تصطحب الدبابات والمدافع لكي تأتي القوات العراقية بدباباتها ومدافعها من الجهة المقابلة”.

وانتقد مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني توصية البرلمان العراقي بإحالة 15 برلمانياً كردياً إلى القضاء، بالقول: “لا يجوز معاقبتهم لأنهم شاركوا في استفتاء استقلال كردستان، فحوالي 3 إلى 4 مليون شخص شاركوا في ذلك الاستفتاء، حقاً إنه أمر عجيب أن يستصغر البرلمان العراقي نفسه ويعمل بهذه الطريقة”.

وتحدث أيضاً عن أوضاع نازحي طوزخورماتو، وأكد أن “ما حدث في طوزخورماتو يعتبر تطهيراً عرقياً، وعلى برلمانيي وممثلي الكرد في بغداد إيصال هذا الملف إلى العالم بأسره، ومحاسبة المسؤولين العسكريين أياً كانوا”.

أما فيما يخص بيع نفط كركوك لإيران، فقال رزكار علي، إن “إيران أقرب إلى دول الخليج وميناء جيهان التركي، لذلك من الطبيعي تصدير نفط كركوك إلى إيران”.

السابق
حرب الخليج القادمة والعراق في قلب العاصفة!
التالي
باع ضميره ودينه من اجل المنصب … تركيا تشن هجوم عنيف على مفتي السعودية

اترك تعليقاً