العراق

كتائب حزب الله ترد على ترامب

حذرت كتائب حزب الله المنضوية في الحشد الشعبي الاثنين (4 شباط 2019)، من نية واشنطن الاعتداء على سوريا وايران انطلاقاً من العراق، تعقيباً على تصريح للرئيس الاميركي دونالد ترامب اكد فيه نيته ابقاء قاعدة لبلاده في العراق لمراقبة ايران عن كثب.
وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني في تصريح صحفي، أنّ “المهمة الجديدة للجيش الأميركي وفق ترامب باتت واضحة، وفصائل المقاومة العراقية تدرك منذ وقت طويل النوايا العدائية للولايات المتحدة”.
واضاف ان ” الفصائل لن تنتظر طويلاً لحسم البرلمان مسألة خروج القوات الأميركية من العراق”، مشيراً الى أن “القوات الأميركية هي أهداف مشروعة للمقاومة العراقية وقرار بقائها من عدمه يعود للشعب والفصائل”.
واشار كذلك الى أنّ “القوات الأميركية لا تستطيع التحرك بحرية في العراق حتى في المناطق الحدودية وفصائل المقاومة العراقية لديها كامل المبررات والخيارات والقدرة والإمكانيات للمواجهة”،
ولفت الى أن هناك “أغلبية من القوى السياسية العراقية تطالب بخروج القوات الأميركية من العراق وهناك قلة أو فئة تحاول مغازلة الأميركيين من أجل مصالحها السياسية الشخصية”.
واشار الى انه: “إذا قررت واشنطن الاعتداء على سوريا وإيران من الاراضي العراقية، فسنقطع يدها ، ولا يمكن للرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ يفكر بالاعتداء على إيران من الأراضي العراقية”.
ورأى الحسيني ان تصريحات ترامب “تحد للقرار الرسمي العراقي وتمس سيادة البلاد”.
وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب، قد أعلن أمس الاحد (3 شباط 2019)، أن إدارته ستبقي قوات أميركية في العراق لـ”مراقبة إيران”، فيما أشار الى وجود قاعدة عسكرية في العراق “مناسبة جدا” لمراقبة أوضاع الشرق الاوسط.
وقال ترامب في تصريحات لشبكة “سي بي إس” التليفزيونية، إن “كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة، لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسبة جدا لمراقبة الوضع في جميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة”، مضيفاً أن “هذا أفضل من الانسحاب”.

السابق
انقسام بتحالف سائرون بشان الوجود الامريكي
التالي
ترامب: أخطأنا مع صدام حسين

اترك تعليقاً