رئيسية

كتلة النصر تحدد موقفها من المطالبات بتشريع قانون لإخراج القوات الاميركية من العراق

استبعد ائتلاف النصر الذي يقوده رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، أن ينجح البرلمانيون في اقرار قانون يهدف لإخراج القوات الامريكية من البلاد، مشيراً الى ان الوضع الامني في البلاد لا يزال بحاجة الجهود التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وقال رئيس كتلة النصر في البرلمان عدنان الزرفي في تصريح صحفي: “نرى أن وجود القوات الامريكية هو ضمن إطار التحالف الدولي لمحاربة داعش”، مؤكدا أن “الدستور لا يسمح بان يكون العراق ساحة للاعتداء على أي دولة اخرى”.

وحول إقرار قانون لاخراج القوات الامريكية، قال الزرفي: “من الصعوبة (اقرار القانون) على اعتبار ان الوضع الامني في العراق قلق ويحتاج الى مزيد من الدراسة”.

ولا تزال الولايات المتحدة تحتفظ بنحو 5000 جندي في العراق في اطار التحالف الدولي الذي تشكل عام 2014 لمحاربة تنظيم داعش.

وتابع الزرفي أنه يتعين عدم “الاستعجال في اقرار قوانين كهذه”، داعياً “الحكومة الاتحادية الى تعزيز علاقاتها مع واشنطن كي تتمكن من تقنين الوجود الأمريكي”.

وكان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، قال السبت (9 شباط 2019)، إن البرلمان تسلم مقترحاً تبناه برلمانيون بهدف تحديد مهام الوجود الامريكي وتوقيت بقائهم في البلاد.

وذكر الحلبوسي في تصريح صحفي، إنه “لم يتسلم أي مقترح من قبل البرلمانيين يهدف لطرد القوات الامريكية من العراق”.

واشار في الوقت نفسه الى أن “المقترح الذي تبناه بعض النواب وتسلمته رئاسة البرلمان بالفعل يهدف لتحديد مهام وجود الامريكيين وطبيعة عملهم ومدة بقائهم في العراق”.

يذكرأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أعلن في 19 كانون الأول الماضي، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا رسمياً، دون تحديد جدول زمني، مشيراً إلى أن القرار يأتي “بعد أن تم القضاء على تنظيم داعش في سوريا بشكل كبير”، مما أثار ردود فعل محلية وإقليمية ودولية متباينة.

 

السابق
مناصب كل من الديمقراطي والاتحاد والتغيير بحكومة إقليم كوردستان؟
التالي
وصول “تعزيزات امريكية” .. الى منطقة الحدود العراقية السورية.

اترك تعليقاً