العراق

كواليس اجتماع حزب الدعوة

قال مسؤول سياسي اليوم الاحد، إنّ “اجتماع حزب الدعوة الذي عقد اليوم لم يتوصل إلى توافق بشأن التقريب بين المالكي والعبادي”، مبينًا أنّ “أيًا من الطرفين لم يقدم تنازلًا للآخر”.

وأوضح المسؤول في تصريح صحافي، أنّ “العبادي أصر على موقفه بأن يكون هو المرشح لمنصب رئيس الحكومة المقبلة، بينما رفض المالكي ذلك، ودفع باتجاه تقديم مرشحين من الحزب كحل وسط، ويكون التصويت عليهم داخل الحزب لاختيار أحدهم، الأمر الذي لم يقبل به العبادي”.

وأشار إلى أنّ “الاجتماع انتهى من دون أي توافق بشأن منصب رئاسة الحكومة”، مؤكدًا أنّ “قادة الحزب حذّروا من خطورة استمرار الخلاف، ما قد يدفع باتجاه حرمان الحزب من المنصب وخروجه إلى جهات أخرى”.

وأكد أنّ “الحزب يعول على أن يتم تذليل العقبات بين العبادي والمالكي خلال اجتماعات أخرى، وخلال عقد المؤتمر العام للحزب”.

وكان حزب الدعوة قد عقد، امس السبت الموافق 22 ايلول الجاري، اجتماعا ضم جناحي العبادي والمالكي، وقال في بيان أنه جاء لرأب الصدع، مشيرا الى أن ائتلافي النصر ودولة القانون بحثا التوافق مع باقي الكتل السياسية.

السابق
حزب الدعوة وبيان القبضة الحديدية
التالي
الحزب الديمقراطي الكردستاني يرشح فؤاد حسين لمنصب رئيس الجمهورية

اترك تعليقاً