اخترنا لكم

كيف تم تحطيم مشروع “الربيع الاسود” الامريكي في العراق…؟؟

كشف تقرير استخباري عن فشل مشروع “الربيع الاسود” الذي تم اعداده لفرض السيطرة على مقدرات العراق .

وقال موقع “تاكتيكال ريبورت” الاستخباراتي  . ان الادارة الامريكية بلعت الطعم حين قبلت بمصطفى الكاظمي رئيسا لمجلس وزراء العراق .

واضاف التقرير ، ان القوى العراقية التي سوقت الكاظمي ، استخدمت اسلوب قديم لخداع الادارة الامريكية واستطاعت ان تنهي الاعتصامات التي استمرت لعام كامل دون ان تسقط قطرة دم واحدة .

وتابع  ، ان الفكرة الاساسية لمشروع الربيع ” الاسود  كانت تقضي بدفع رئيس  وزارء موالي للجمهورية الاسلامية الايرانية لسدة الحكم في العراق الامر الذي سيسمح للادارة الامريكي بخنق الايرانيين والشيعة بخطوة واحدة خلال ثورة تشرين  .

واضاف التقرير ، بعد عام على بداية اعتصامات انتفاضة أكتوبر (تشرين الأول) العراقية، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اتفق غالبية الناشطين على رفع خيامهم من الساحة، بعد المصادمات الأخيرة التي حصلت في الذكرى السنوية للانتفاضة والمخاوف من استمرار استغلال أحزاب وجماعات مسلحة للحراك بعدما تغلغلت إلى الساحة منذ فترة.

ويبدو أن معتصمي بغداد باتوا موقنين أن بقاء اعتصاماتهم لم يعد مجدياً، إذ باتت “منصة تستغلها جماعات سياسية وأخرى ترتبط بفصائل مسلحة”، من أجل تحقيق غايات سياسية، أو محاولة التشويش على مطالب المحتجين الرئيسة التي تضغط بشكل كبير على القوى السياسية العراقية.

ولعل تلك الخطوة تندرج ضمن مساعي الناشطين لعزل أنفسهم وحراكهم عن تلك الجماعات، خصوصاً مع اقتراب الانتخابات لقطع الطريق أمام محاولات الاستثمار السياسي وتأجيج التصعيد من قبل مؤيدي تلك الجماعات.

واعلن رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم  في 30 يونيون/حزيران / 2020 ، عن تشكيل تحالف جديد باسم “عراقيون”، يضم جمعاً من البرلمانيين، لدعم حكومة الكاظمي .

وقال الحكيم في بيان ان “تحالف عراقيون سياسي برلماني جماهيري ينطلق من الدولة ويتحرك في فضاء الدولة ويعود حاصل جهده الى الدولة”، مؤكدا ان” التحالف يدعم الدولةَ المُقتدرةَ القويّةَ، ذاتَ السيادةِ الوطنيةِ والإرادة الجماهيريةِ بعيداً عن المحاصصات وخارجَ الصفقات المشبوهة والتفاهمات المؤقتة غير المجدية”.

واضاف ان “تحالف (عراقيون) يعمل على تمكين منهج الإعتدال لدعم الاستقرار السياسي، وإبعاد العراق عن التخندقات الإقليمية والصراعات الدولية”، مبينا ان” التحالف يُعضد مسار الاصلاحات الجادة وتلبية مطالب المتظاهرين الحقة ودعمها”.

واوضح الحكيم ان “تحالف (عراقيون) يؤكد على المطلب الرئيس بإجراء إنتخابات مُبكرة نزيهة وعادلة تضمن حقوق الجميع بلا تمايز او تضليل وتهيئة متطلباتها”، موضحا ان “التحالف يتميز بعدد كبير من البرلمانيين لكنه لا يتوقف عند لغة الأرقام، بل يعمل على تقديم نموذج جديد في الإدارة السياسية الواعية والمسؤولة”.

وشهدت ساحة التحرير، أمس الثلاثاء هدوءاً نسبياً، بعد جولة جديدة من التظاهرات انطلقت في 25 الجاري، فيما أعلنت قيادة عمليات بغداد في وقت سابق اليوم، تنفيذ حملات تنظيف لجانب الرصافة من جسر الجمهورية المطل على ساحة التحرير في بغداد.

ونفذت الحملة بالتزامن مع معلومات أشارت إلى وجود نية لفتح الجسر المغلق منذ عام على إثر الاعتصامات التي شهدتها العاصمة العراقية.

في غضون ذلك، ذكرت القيادة في بيان أنه “بالتنسيق مع كوادر أمانة العاصمة قيادة عمليات بغداد توعز وتشرف على عمليات التنظيف على جسر الجمهورية من جانب الرصافة”، كما قالت “أعطيت التوجيهات بفتح جسر السنك والطرق المغلقة الأخرى على خلفية التظاهرات الأخيرة”.

وتزامناً مع صدور أوامر بفتح الجسور والطرق المغلقة، نفى شهود عيان، فض الاعتصام في ساحة التحرير ورفع الخيام.

وكانت مواقع إخبارية عراقية قد تداولت أنباء قالت إن السفير مكسيموف، حذر في مقابلة أجراها مع صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” من “وجود مشروع أمريكي جديد يسمى الربيع الأسود، يهدف لتدمير العراق أمنيا”.

اسرار ميديا

السابق
لقاح كورونا لمواطني العالم كله من شركة فايزر الأميركية
التالي
ﺧـبر إيجابي ﺟـداً بشأن ڪورونا من بغداد

اترك تعليقاً